01 أكتوبر 2022

توقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الانتقال الرقمي واصلاح الإدارة ووزارة الصناعة والتجارة بالرباط

توقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الانتقال الرقمي واصلاح الإدارة ووزارة الصناعة والتجارة بالرباط

جرى اليوم الخميس بالرباط، توقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الانتقال الرقمي واصلاح الإدارة، ووزارة الصناعة والتجارة من جهة، و مجموعتي “ماجوريل” و “كوليبري” من جهة أخرى، تتعلقان بمشاريع استثمارية في مجال ترحيل الخدمات.

وتهدف هاتين المذكرتين اللتان تم توقيعهما من قبل وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور ، ووزير الصناعة والتجارة رياض مزور،، ونائب المدير العام لشركة “ماجوريل أفريقيا” ، جان لوك بيرجيل ، ورئيس “كوليبري” ، جان لوسير، إلى إحداث 3000 منصب شغل مباشرة وقار بحلول عام 2027 ، باستثمار إجمالي يفوق 375 مليون درهم.

ويترجم هذا التوقيع، الذي جاء لتعزيز وجهة المملكة كقطب اقتصادي إقليمي ريادي ولتسريع دينامية التحول الرقمي لبلدنا ، التزام الوزارتين بمواكبة الكفاءات بما يستجيب لحاجيات السوق الرقمية الدولية، ودعم فرص تشغيل الشباب وإدماجهم في زخم التنمية السوسيو -اقتصادية التي تشهدها المملكة في جميع المجالات انسجاما مع الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبهذه المناسبة، ذكرت السيدة مزور، في تصريح للقناة الإخبارية (M24)،أن هذا التوقيع دليل على الدينامية التي يشهدها قطاع ترحيل الخدمات ببلادنا، هو ما يضعها ضمن الوجهات الثلاثة الأولى في إفريقيا في هذا المجال، مؤكدة أن هذا المعطى، من بين معطيات أخرى ، هو ما جذب مؤخرا عملاق التكنولوجيا الهندي في مجال تكنولوجيا المعلومات، شركة “إتش سي إل تكنولوجيز”، لإحداث مشروع استثماري بالمغرب بعيد مذكرة تفاهم مثمرة أبرمتها مع وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.

وأضافت السيدة مزور بأن طموح الوزارة هو دعم وتطوير هذه الدينامية في إطار شراكات متينة ومرنة بين القطاعين العام والخاص، يعززها انخراط المستثمرين الموقعين على اتفاقيتي اليوم.

من جهته، قال وزير الصناعة والتجارة، في تصريح مماثل، بأن الاتفاقي تين تكتسيان أهميته ما بالنظر للثقل الدولي لمجموعتي “كوليبري “و”ماجوريل”، المشهود له ما بإحداث مشاريع ذات قيمة مضافة عليا. كما أنه ما تجيبان عن أولوية وطنية تتمثل في تسريع خلق مناصب شغل للشباب المغربي في مجالات الخدمات والتدبير والتكنولوجيا.

إقرأ أيضاً  السيد رياض مزور يستعرض التحولات الكبرى التي يشهدها قطاع النسيج بالمغرب

وأضاف بأن مشاريع الاستثمار هذه سيكون لها أثرها الإيجابي على تكوين الكفاءات الشابة ببلادنا وستساهم بالتالي في تطوير أنشطة جديدة.

وتابع السيد مزور بالقول بأن “الارتقاء بقطاع ترحيل الخدمات يكرس دوره كرافعة أساسية للاقتصاد الوطني، ويقوي جاذبية المغرب كوجهة عالمية”.

من جانبه، أكد المدير العام لمجموعة “ماجوريل” التي هي شركة تقدم مجموعة من الخدمات في مجال ترحيل الخدمات وخدمة الزبناء أن شركته المتواجدة في الدار البيضاء ومراكش تهدف إلى توسيع نشاطها ليشمل مناطق أخرى بالمغرب.

وأبرز السيد لوسير ، من جهته، أن الفرع المغربي لشركته ، الذي تم إنشاؤه مؤخرا في الدار البيضاء (كوليبري تكنولوجيز) ، يهدف إلى تقديم الدعم اللازم لمشاريع الشركة الأم في كندا ، بالإضافة إلى ضمان القرب من الأسواق الأوروبية وكذلك الزبناء من المغرب.

وتجدر الاشارة الى أن مجموعة “كوليبري” الكندية، هي شركة فاعلة في مجال التكنولوجيا لأكثر من 20 سنة، ولها أزيد من 750 من الزبناء، وتنشط في عدد من دول العالم، كما تنقسم أنشطتها إلى أربعة مجالات وهي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتطوير الرقمي والبنية التحتية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.