03 دجنبر 2022

كورونا والعطلة الصيفية.. تصورات حول اغلاق الحدود

كورونا والعطلة الصيفية.. تصورات حول اغلاق الحدود

عمت حالة من القلق في أوساط أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج والسياح الأجانب المتواجدين فوق التراب المغربي،بسبب إغلاق محتمل للحدود بسبب تفاقم الوضعية الوبائية، مما دفع العديد منهم إلى التعجيل بمغادرة المملكة.

وتشير مصادر مهنية، إلى ازدياد الطلب على تذاكر السفر من طرف مغاربة وأجانب، يرغبون في العودة إلى البلدان التي جاءوا منها، كما تم تسجيل إلغاء أعداد كبيرة من الحجوزات التي قام بها مواطنون كانوا يعتزمون قضاء عطلتهم في المملكة.

كما يسود تخوف كبير وسط صفوف الجالية المغربية وكذا الاجانب من اضطرار السلطات المغربية، لإغلاق الحدود أمام حركة الأسفار الجوية والبحرية، في مقبل الأيام، لا سيما أمام استمرار تصنيف عدد من البلدان في خانة المنطقة الخطيرة، التي تعرف أوضاعا وبائية مقلقة، مثل فرنسا واسبانيا والبرتغال، وهو ما سيعرضهم إلى متاعب تتمثل في احتمال عدم قدرتهم على الالتزام بمواعيد الالتحاق باعمالهم.

و قد كانت السلطات المغربية، منتصف يونيو الماضي، قد أعادت فتح الأجواء أمام الرحلات الدولية، على اعتبار التحسن الذين تم تسجيله حينها في مؤشرات الوضعية الوبائية بالمملكة وعددا من دول الجوار.

غير أن تفاقم الوضعية الوبائية الي عرفت مؤخرا  تفشي السلالة المتحورة “دلتا” لفيروس كورونا المستجد، أعاد تصنيف المملكة لعدد من دول العالم في خانة المناطق الخطيرة من الناحية الوبائية، وبالتالي فرض إجراءات مشددة على الوافدين من تلك البلدان.

 

 

إقرأ أيضاً  تتويج المهندسة المغربية عزيزة الشاوني بالبندقية

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.