30 ماي 2024

مجلس إقليم تازة يصادق على سلسلة من المشاريع التنموية لتنزيل برنامج أوراش

Maroc24 | جهات |  
مجلس إقليم تازة يصادق على سلسلة من المشاريع التنموية لتنزيل برنامج أوراش

صادق مجلس إقليم تازة، خلال دورة استثنائية عقدها أمس الأربعاء، على سلسلة من المشاريع التنموية، التي تهم اتفاقيات لتنزيل برنامج “أوراش” على صعيد الإقليم.

وتمت المصادقة خلال هذه الدورة بالإجماع على النقاط المدرجة ضمن جدول الأعمال والتي همت مجموعة من اتفاقيات شراكة لسبعة أوراش عامة مؤقتة، بين المجلس الإقليمي لتازة، وكل من جمعية رفاق العلم الحي الحسني، وجمعية السلام التازي لكرة القدم، وجمعية شباب أهل بودريس لكرة القدم، وجمعية أرتو للتنمية والثقافة تاهلة، وجمعية الارشاد النسوية للعمل الاجتماعي والتربوي تازة، وجمعية المبادرة الوطنية للتنمية والنهوض بالمرأة القروية تاهلة، وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ أهل بودريس جماعة بوشفاعة. وهمت هذه الاتفاقيات تنقية وإصلاح المسالك بجماعة بويبلان، وتنقية وإصلاح العيون ببعض جماعات دائرة تاهلة يستفيد منها 51 مستفيد بالنسبة للورش الأول، في حين تهم الاتفاقية الثانية تنقية وإصلاح المسالك بجماعة سيدي علي بورقبة وتنقية وإصلاح العيون بجماعتي كزناية الجنوبية وسيدي علي بورقبة دائرة أكنول يستفيد منهما على التوالي 26 و 16 مستفيدا .

كما صادق المجلس على اتفاقية شراكة لتأهيل مشتل واد أمليل، واتفاقية لتشذيب الأشجار المثمرة المعمرة بمدينة تاهلة وبعص جماعات دائرة تاهلة، يستفيد منها 32 مستفيد، في حين هم موضوع الاتفاقية الخامسة، تسهيل ولوج أنشطة القرب خدمة للطفولة الصغرى والرفع من خدمات التنشيط التربوي بإقليم تازة، بمجموع 50 مستفيدا، بينما الاتفاقية السادسة التي سيستفيد منها 150 من أبناء منطقة الصميعة، وتهم تنقية الأعشاب اليابسة على جنبات المسالك الغابوية المتضررة من حريق غابة باب أزهار بإقليم تازة، فيما شكل موضوع تنقية وإصلاح المسالك المتواجدة بالمناطق المتضررة من حريق غابة باب أزهار، محور الاتفاقية السابعة، التي سيستفيد منها 110 مستفيد.

وتندرج هذه الاتفاقيات ضمن شراكة تجمع بين المجلس الإقليمي ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، في إطار تنفيذ برنامج “أوراش” عامة مؤقتة، وتطمح إلى العناية بالعنصر البشري في ظل الظروف الصعبة لجائحة كورونا، واعتبارا للأهمية التي يوليها النموذج التنموي الجديد للنهوض بقطاع التشغيل. وخلال هذه الدورة، تم إبراز الأهداف الاجتماعية لبرنامج ” أوراش “، ومزاياه بالنسبة للمستفيدين، وطرق تنزيله على أرض الواقع، والفئات المستهدفة، وكذا دور المصالح اللاممركزة في المواكبة وتتبع الأوراش والمشاريع المقترحة من أجل انخراط الجميع في هذا البرنامج المبتكر، الذي وضعته الحكومة، بهدف تحسين قابلية التشغيل وتعزيز حظوظ الإدماج المهني، وكذا خلق مناصب شغل مباشرة.

وفي مستهل أشغال هذه الدورة، عبر رئيس المجلس الإقليمي لتازة، عبد الإله بعزيز، في بلاغ، عن “تنديده بالعمل الذي قام به الرئيس التونسي قيس سعيد باستقباله زعيم الميليشيا الانفصالية في تونس العاصمة، في إطار النسخة الثامنة من منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد)”.

وعبر السيد العزيز عن تفاعل مكونات المجلس الإقليمي لتازة وساكنة الإقليم الإيجابي ومساندتهم المطلقة لكل الخطوات الديبلوماسية، والقرارات التي تتخذها المملكة تجاه النظام التونسي جراء هذا الفعل الشنيع، وانخراطها في الرؤية الاستراتيجية التي حدد جلالة الملك معالمها بمناسبة خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب، والذي أكد جلالته فيه بكل حزم ووضوح “أن مغربية الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى محيطه ويزن بها علاقاته وشركائه، والتي لا مكان فيها لأصحاب المواقف المزدوجة والغامضة”

وأكد على “تجند رعايا صاحب الجلالة بإقليم تازة واستعدادهم الدائمين للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدود عن المقدسات الوطنية تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.