28 ماي 2022

فرنسا:احتجاج الآلاف على توسيع الشهادة الصحية

فرنسا:احتجاج الآلاف على توسيع الشهادة الصحية

تظاهر عشرات آلاف الفرنسيين، السبت، تحت شعار “الحرية”، وللأسبوع الثالث على التوالي، احتجاجا على توسيع نطاق “الشهادة الصحية” في عدة مدن من البلاد.

وذكر موقع “فرانس 24” المحلي أن “السلطات توقعت مشاركة 150 ألف شخص في الاحتجاجات، التي جمعت السبت الماضي 161 ألفا، و110 آلاف قبل أسبوع”.

وفي باريس، شهدت تظاهرة شارك فيها آلاف الأشخاص صدامات مع قوات الأمن، بحسب المصدر نفسه.

وقبل انطلاق المتظاهرين، انتقد جيروم رودريغز أحد قادة حركة “السترات الصفر” المناهضة للسياسة الاجتماعية للحكومة، “أعضاء الحكومة والإعلاميين الذين يحاولون إقناع الفرنسيين بفعالية لقاح بدون امتلاك أي دليل”.

كما تم حشد أكثر من 3 آلاف من عناصر الشرطة والدرك للإشراف على المسيرات، بعد أسبوع من نزول المتظاهرين إلى جادة الشانزليزيه التي أغلقت منافذها السبت.

ونقلت وكالة “فرانس برس” المحلية عن مديرية أمن مدينة رين (غرب)، أن “التظاهرة في مدينتنا استقطبت ألفين و900 شخص “دون تسجيل حوادث حتى الآن”.

اما في مدن الجنوب الشرقي، فقد أحصت السلطات أكثر من 20 ألف شخص، حيث بلغ عدد المتظاهرين في مدينتي مونبيلييه (8 آلاف و500)، ونيس (6 آلاف و500).

وكتب على إحدى اللافتات “الرئيس والنواب وأعضاء مجلس الشيوخ والعلماء والصحافيون جميعهم جبناء”، وعلى أخرى “لست حقل تجارب”.

في نفس السياق صادق البرلمان يوم الاحد الماضي , بشكل نهائي على الشهادة الصحية التي تفرض إبراز شهادة تطعيم كاملة ضد كورونا، أو فحص سلبي حديث العهد.

اما بالنسبة للشهادة الصحية المعمول بها في الأماكن الثقافية والترفيهية منذ 21 يوليو الماضي،  فقد تم توسيعها لتشمل المقاهي والمعارض والمطاعم والقطارات وذلك اعتبارا من 9 غشت الجاري.

وتشهد البلاد حاليا تفشيا لوباء كورونا (أكثر من 24 ألفا و300 إصابة الجمعة) خصوصا في المناطق السياحية جراء سلالة “دلتا” سريعة الانتشار.

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.