05 دجنبر 2022

حزب الاتحاد الدستوري يشيد عالياً بما ورد في الخطاب الملكي لذكرى ثورة الملك والشعب

حزب الاتحاد الدستوري يشيد عالياً بما ورد في الخطاب الملكي لذكرى ثورة الملك والشعب

أشاد المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري عاليا بما ورد في الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، وما حمله من رسائل ” واضحة وحاسمة ” بشأن ملف الوحدة الترابية للمملكة.

كما استحضر المكتب السياسي للحزب، في بلاغ صدر عقب اجتماعه أمس الخميس بالدار البيضاء، الانتصارات الهامة والملموسة على الصعيدين الإقليمي والدولي التي حققتها المملكة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة لجلالة الملك محمد السادس لصالح الموقف الشرعي والعادل بشأن مغربية الصحراء.

واعتبر الحزب أن ما جاء في الخطاب الملكي ” يؤكد من جديد وبشكل واضح أن الوحدة الترابية لبلادنا تعد المحدد الأساس والمؤشر المعتمد التي يبني عليها المغرب علاقته بباقي الدول ويقيس بها صدق الصداقات ونجاعة الشراكات على الصعيدين الإقليمي والدولي “، مجددا التأكيد على انخراطه الدائم وتجنده المتواصل وراء جلالة الملك للذود عن حوزة الوطن، وفي التصدي لكل مناورات أعداء الوحدة الترابية للمملكة.

ومن جهة أخرى، سجل الحزب باعتزاز كبير العناية المولوية التي يحيط بها جلالة الملك أفراد الجالية المغربية بالخارج، مشيدا في هذا الصدد بدعوة جلالته إلى إقامة علاقة هيكلية دائمة، مع الكفاءات المغربية بالخارج، بما في ذلك المغاربة اليهود، وإلى إحداث آلية خاصة، مهمتها مواكبة الكفاءات والمواهب المغربية بالخارج، ودعم مبادراتها ومشاريعها، وكذا تحديث وتأهيل الإطار المؤسسي، الخاص بهذه الفئة، وإعادة النظر في نموذج الحكامة، الخاص بالمؤسسات الموجودة، قصد الرفع من نجاعتها وتكاملها.

وخلص البلاغ إلى أن المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري أبرز أيضا، خلال الاجتماع، الدلالات الوطنية والأبعاد الرمزية لثورة الملك والشعب، وما تجسده هذه الملحمة من تلاحم ووفاء صادقين وقويين بين العرش والشعب.

و م ع

إقرأ أيضاً  الخطاب الملكي، رسالة "صريحة وقوية" لوضع حد للمواقف المتضاربة (محلل سياسي)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.