06 أكتوبر 2022

القضاء الجزائري يحتجز رئيس وزراء أسبق

القضاء الجزائري يحتجز رئيس وزراء أسبق

جرى توقيف رئيس وزراء سابق في عهد الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الثلاثاء، ما يجعله ثالث رئيس حكومة سابق يواجه السجن بتهمة الفساد.

وكان قاض في الجزائر العاصمة وضع نور الدين بدوي، البالغ 62 عاما، تحت الرقابة القضائية مع سحب جواز سفره، بعد توقيفه الأحد، لكن محكمة أخرى قررت اليوم الثلاثاء احتجازه.

شغل بدوي منصب رئيس الوزراء لفترة وجيزة، مطلع العام 2019، بعد تعيينه ليحل مكان رئيس الوزراء أحمد أويحيى؛ فيما هزت الشوارع في كل أنحاء الجزائر احتجاجات غير مسبوقة ضد ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وبدوي، الذي شغل منصب وزير الداخلية لحوالى 4 سنوات، كان يعتبر من الموالين لبوتفليقة وطالب نشطاء “الحراك” بعزله.

ا ف ب

إقرأ أيضاً  الجزائر: تجميد أنشطة حزب العمال الاشتراكي وتغلق مقره

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.