20 يونيو 2024

النيجر تستضيف قمة استثنائية حول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية

Maroc24 | إفريقيا |  
النيجر تستضيف قمة استثنائية حول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية

تستضيف النيجر قمة استثنائية حول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية في 25 نوفمبر، وفق ما علم من مصادر رسمية.

ونقلت وكالة أنباء النيجر عن الأمين العام للمنطقة وامكيلي كيبيتسوي ميني قوله يوم الأربعاء في نيامي عقب مباحثاته مع رئيس النيجر، محمد بازوم، إنه قدم إلى نيامي “لإبلاغ رئيس النيجر بعقد قمة استثنائية حول منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، في 25 نوفمبر المقبل في نيامي بالنيجر”.

وأضاف “لقد انتهزت الفرصة أيضا لأناقش مع الرئيس بازوم النتائج المتوقعة من هذه القمة”، معربا عن سعادته للاستعدادات الجارية لاحتضانها.

وتهدف المنطقة بشكل خاص إلى زيادة مستوى التجارة القارية من 18 في المائة إلى 25 في المائة في غضون عقد من الزمن.

وتخطط لتعزيز التجارة البينية الإفريقية بمقدار 35 مليار دولار سنويا، وخفض الواردات بمقدار 10 مليارات دولار سنويا مع تعزيز الصادرات الزراعية والصناعية بمقدار 45 مليار دولار و 21 مليار دولار على التوالي.

يذكر أن مجلس إدارة الصندوق الأفريقي للتنمية، وافق في 14 يوليوز الماضي على دعم مؤسسي بقيمة 11.02 مليون دولار لصالح صندوق أمانة منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية بهدف المساعدة على تعزيز فعالية تنفيذ سوق التجارة الحرة القارية.

وسبق للصندوف أن منح دعما مبدئيا قدره 5 ملايين دولار للاتحاد الأفريقي، من أجل إنشاء الأمانة الدائمة لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، التي أطلقت رسميا في 17 غشت 2020 في أكرا، في غانا بهدف الرفع من التجارة البينية الإفريقية بما يعزز التنمية المستدامة.

تجدر الإشارة إلى أن القارة الأفريقية تمتلك أدنى مستوى للتجارة البينية في العالم، بمعدل أقل من 18 في المائة، مقارنة بمعدلات أمريكا اللاتينية وآسيا وأوروبا، وهي على التوالي 22 في المائة و50 في المائة و70 في المائة.

ومع ذلك وبالنظر للإمكانيات المتاحة، فالدول الإفريقية بناتج محلي إجمالي يبلغ حوالي 3000 مليار دولار سنويا، تمثل منطقتها التجارية الحرة القارية ثاني أكبر منطقة تجارة حرة في العالم وسوقا محتملا يصل إلى 1.2 مليار مستهلك.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.