08 غشت 2022

سيدي سليمان : انطلاق المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

سيدي سليمان : انطلاق المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تواصل المصالح المختصة بإقليم سيدي سليمان انخراطها، بشكل فعال، في إنجاح المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي حملت شعار “مقاربة متجددة من أجل إدماج الشباب”، لإعطاء دفعة جديدة لمسار النهوض بالرأسمال البشري، والتصدي للكوابح التي تواجه التنمية البشرية. وعملت هذه المصالح على تنزيل العديد من مشاريع المبادرة، خصوصا ما يتعلق منها بالجانب الاجتماعي، والتي تستهدف في جزء كبير منها فئة الشباب والأطفال.

وتهدف المشاريع التي أنجزت على مستوى الإقليم إلى محاربة الفوارق الترابية والاجتماعية ومواكبة الأشخاص في وضعية هشة، كما تروم دعم الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، وكذا دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.

ففي إطار محاربة الفوارق الترابية والاجتماعية، تم إحداث نواة إعدادية على مستوى الجماعة الترابية القصبية، وذلك في إطار مشروع اتفاقية شراكة بين العمالة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي سليمان.

وتندرج هذه النواة الإعدادية لجماعة القصبية، التي تقدر مساهمة المبادرة فيها بأربعة ملايين و400 ألف درهم، في إطار برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية الاجتماعية، ويستفيد منها حوالي 400 تلميذة وتلميذ .

أما في ما يخص برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشة، فقد تم إحداث وحدة، تقع على مساحة تبلغ 3060 متر مربع، لحماية الطفولة. ويتجلى هدف هذه الوحدة في الاستماع للأطفال في وضعية صعبة وإيوائهم وكذا توجيههم، خصوصا الأطفال في وضعية الشارع، كما تتوخى الوحدة تكوين وتأهيل الأطفال في وضعية صعبة وإدماجهم الاجتماعي والتربوي في النسيج الاجتماعي.

وبخصوص دعم الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، تم إحداث وتجهيز وتسيير أكثر من 83 وحدة للتعليم الأولي على مستوى دواوير وجماعات إقليم سيدي سليمان، حيث لاقت هذه الوحدات تجاوبا ملموسا من طرف الساكنة، إذ وصل عدد المستفيدين إلى أكثر من 4500 مستفيدة ومستفيد، نظرا لما تتميز به هذه الوحدات من بنية تحتية وتجهيزات ذات جودة عالية.

إقرأ أيضاً  تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للنساء في صلب أولويات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ببن جرير

وفي إطار تفعيل الشراكة، التي تجمع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، عملت المصالح المختصة بالإقليم على توفير تعليم أولي ذي جودة عالية من خلال الآليات الضرورية لإنجاح هذا المشروع، عبر تكوين المربيات والمربيين من طرف أطر تربوية متمكنة في المجال بهدف تطوير مهارات وقدرات المربيات والمربين حتى يتسنى لهم ضمان تعليم ذي جودة للطفل.

وتقوم المصالح المختصة بأنشطة مدرسية تشرك مكونات المنظومة التربوية من مدرسة وتلميذ ومدرس وجمعية آباء وأولياء التلاميذ، وذلك في إطار أجرأة محور دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، وتفعيلا لعقد البرنامج المتعلق بالدعم المدرسي ومحاربة الهدر المدرسي المبرم بين عمالة سيدي سليمان ومؤسسة سندي، وسعيا وراء تحقيق أهداف المبادرة.

وقد استفاد ما يناهز 2351 تلميذة وتلميذ من الدعم المدرسي موزعين على 12 مدرسة بعمالة سيدي سليمان، منها 6 مدارس بالمجال الحضري و 6 مدارس بالعالم القروي تشمل 8 جماعات، وهي جماعة بومعيز وجماعة دار بالعامري وجماعة صفافعة وجماعة المساعدة وجماعة القصبية وجماعة عامر الشمالية وجماعة سيدي يحيى الغرب وجماعة سيدي سليمان.

علاوة على ذلك ، تعتبر مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم من المشاريع الأكثر دينامية بجهة الرباط – سلا – القنيطرة ، حيث تشكل منصتها للشباب فضاء لتحقيق الحلم وإبراز الذات عبر خلق مشاريع مدرة للدخل خصوصا في المدن الصغرى التي لا تتوفر على نسيج صناعي كفيل باستيعاب الشباب الباحث عن الشغل.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.