18 غشت 2022

اجتماع الدورة ال 27 للجنة التنفيذية للمدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا بمشاركة المغرب

اجتماع الدورة ال 27 للجنة التنفيذية للمدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا بمشاركة المغرب

انطلق ، أمس الاثنين بنواكشوط، اجتماع الدورة ال 27 للجنة التنفيذية لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا بمشاركة المغرب.

ويمثل المغرب في هذا الاجتماع، الأول بعد مؤتمر القمة التاسع الذي احتضنته مدينة كيسومو بكينيا خلال شهر ماي الماضي، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات عمدة مدينة طنجة، السيد منير ليموري.

وأبرز السيد ليموري أهمية التعاون الإفريقي على مستوى الجماعات الترابية في تعزيز التنمية بإفريقيا ، وأهمية خلق الآليات الضرورية لتفعيل هذا التعاون.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المغرب سعى، دائما، إلى خلق آليات ناجعة لترسيخ هذا التعاون اللامركزي، مذكرا في هذا الإطار بالصندوق الإفريقي للتنمية، الذي أحدثه وزارة الداخلية من أجل تعزيز سبل التعاون المغربي الإفريقي بين الجماعات الترابية، وذلك بفضل ما يتيحه من إمكانية تمويل المشاريع المحلية الساعية إلى توفير فرص التنمية المستدامة بإفريقيا.

وشدد على أن المشاركة المغربية في هذا الاجتماع تأتي في إطار الإلتزام والوعي بتعزيز الحضور الدولي والقاري للمنتخبين المحليين المغاربة، والمساهمة في إقامة علاقة تعاون بناء بين مختلف الجماعات الترابية بإفريقيا في عدة مجالات تهم تدبير الشأن المحلي.

وتأتي مشاركة الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات بنواكشوط بعد المشاركة المتميزة في مؤتمر القمة التاسع للمنظمة الذي احتضنته جمهورية كينيا، خلال شهر ماي الماضي.

ويبحث المشاركون في الاجتماع التنفيذي ال 27 للمنظمة بنواكشوط مواضيع تهم تنمية الجماعات الترابية بإفريقيا، وتنفيذ المخطط العشري للمنظمة 2021 -2030، وبحث آليات التمويل والميزانية، ، وكذا المخطط الإستراتيجي للتواصل.

كما سيناقش المشاركون سبل تعزيز الحضور الدولي للمنظمة في مختلف المنتديات الدولية، لاسيما المنظمة العالمية لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، والإعداد لمشاركة المنظمة بمؤتمر اتفاقية الأطراف كوب 27 المقرر تنظيمه بمصر .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.