15 غشت 2022

عيد العرش 2022 : الصحف المصرية تسلّط الضوء على خطاب جلالة الملك محمد السادس

عيد العرش 2022 : الصحف المصرية تسلّط الضوء على خطاب جلالة الملك محمد السادس

سلطت عدد من الصحف المصرية الصادرة اليوم الاثنين، الضوء على الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش.

فتحت عنوان “ملك المغرب يدعو للتطبيع مع الجزائر” كتبت صحيفة (الأهرام) أنه “في خطوة قد تخفف حدة التوتر القائم بين الجارتين، جدد ملك المغرب محمد السادس في خطابه السنوي بمناسبة الذكرى الـ 23 لجلوسه على العرش الدعوة لتطبيع العلاقات الدبلوماسية المقطوعة مع الجزائر” وأعرب عن تطلعه إلى العمل “لإقامة علاقات طبيعية” رغبة في الخروج من هذا الوضع.

وذكرت الصحيفة ان جلالة الملك عبر في خطابه عن تطلعه للعمل مع الرئاسة الجزائرية من أجل إقامة علاقات طبيعية، ودعا لتحويل الحدود بين الدولتين إلى جسور تحمل بين يديها مستقبلا للبلدين.

من جهتهما كتبت صحيفة (المصري اليوم) وموقع (مصرواي) الإخباري، أن جلالة الملك دعا المغاربة إلى مواصلة نهج قيم حسن الجوار مع الجارة الجزائر، وذكرا أن جلالته شدد على أن الحدود، التي تفرق بين الشعبين الشقيقين، المغربي والجزائري، لن تكون أبدا، حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما.

كما أبرزا دعوة جلالة الملك المغاربة إلى “مواصلة التحلي بقيم الأخوة والتضامن، وحسن الجوار، التي تربطنا بأشقائنا الجزائريين؛ الذين نؤكد لهم بأنهم سيجدون دائما، المغرب والمغاربة إلى جانبهم، في كل الظروف والأحوال”.

وتحت عنوان ” الحدود لن تقطع التواصل .. ملك المغرب يوجه رسالة مهمة إلى الجزائر”.. كتب موقع (صدى البلد) أن جلالة الملك محمد السادس أكد أن الحدود بين المغرب والجزائر لن تقطع التواصل بين البلدين، وشدد على عدم سماح المغرب بالإساءة إلى أشقائه، على خلفية التوتر المستمر بين البلدين بسبب قضية الصحراء المغربية.

ونقل الموقع الإخباري، الأكثر تصفحا في مصر ، مقتطفات من خطاب جلالة الملك، مشيرا إلى ان جلالته جدد بالمناسبة الالتزام بالنهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، والحرص على معالجة أولويات المغرب، على الصعيدين الجهوي والدولي.

إقرأ أيضاً  جلالة الملك محمد السادس يوجه رسالة إلى الحجاج المغاربة

وتحت عنوان “ملك المغرب: لن نسمح لأحد بالإساءة إلى الجزائر”.. كتبت صحيفة (الشروق) اليومية، وأيضا موقع (كايرو 24) الإخباري أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعلن أن بلاده لن تسمح لأحد بالإساءة للأشقاء في الجزائر، وأن المغرب حريص على التقارب والتفاهم بين الشعبين.

وتوقف الموقعان عند تحذير جلالة الملك من ان هناك أطرافا تريد إشعال نار الفتنة بين الشعبين المغربي والجزائري، مع تأكيد جلالته أنه لن يسمح لأحد بالإساءة إلى الأشقاء في الجزائر.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.