17 غشت 2022

السيد رشيد الطالبي يتباحث مع وزير الدولة البريطاني اللورد أحمد طارق

السيد رشيد الطالبي يتباحث مع وزير الدولة البريطاني اللورد أحمد طارق

أجرى رئيس مجلس النواب، السيد رشيد الطالبي العلمي اليوم الأربعاء بمقر المجلس، مباحثات مع اللورد أحمد طارق وزير الدولة البريطاني لجنوب ووسط آسيا وشمال إفريقيا والأمم المتحدة والكومنولث، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب بهدف تعزيز الشراكة المغربية- البريطانية.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن المباحثات التي أجراها الطرفان بحضور سفير المملكة المتحدة بالرباط السيد سايمون مارتن ،همت العلاقات بين البلدين ذات الجدور التاريخية والثقافية العريقة، وسبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين.

وخلال هذا اللقاء، أشاد السيد راشيد الطالبي العلمي بمستوى العلاقات المتميزة بين المملكتين وبالتعاون المثمر الذي يجمع بين البرلمان المغربي والبرلمان البريطاني، ونوه بالشراكة المتميزة التي تجمع مجلس النواب بمؤسسة وستمنستر للديمقراطية، والتي مكنت من تبادل الخبرات والتجارب بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين في مجالات برلمانية متنوعة.

وقدم رئيس مجلس النواب بالمناسبة لمحة عن اختصاصات وتركيبة مجلس النواب والتطور الذي عرفته الممارسة البرلمانية ببلادنا، معربا عن الإرادة القوية للمضي قدما في توطيد أواصر التعاون مع البرلمان البريطاني، وجدد في ذات السياق دعوته لرئيس مجلس العموم البريطاني للقيام بزيارة عمل للمغرب من أجل بحث سبل توطيد التعاون الثنائي.

من جهته، ثمن اللورد أحمد طارق وزير الدولة لجنوب ووسط آسيا، شمال أفريقيا، الأمم المتحدة والكومنولث مسار التعاون المطرد بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة في جميع المجالات مشيرا على الخصوص إلى التبادل الاقتصادي والتجاري، وفي مجال الطاقات المتجددة والاقتصاد الأخضر، والقطاع الصحي، والتعليمي، والاستثمار، وعلى صعيد القارة الإفريقية، وقال “علاقاتنا قوية وهناك مستوى جيد للتعاون بين البلدين”.

كما نوه اللورد أحمد طارق برؤية جلالة الملك محمد السادس في النهوض بأوضاع المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين، معربا عن إعجابه بتطور التجربة البرلمانية المغربية والأدوار الهامة التي يضطلع بها مجلس النواب في ما يتعلق بمراقبة العمل الحكومي وتقييم السياسات العمومية.

إقرأ أيضاً  رشيد الطالبي العلمي يتباحث مع المدير العام لمنظمة الايسيسكو

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.