29 ماي 2022

ارتفاع أسعار المحروقات يفاقم الوضعية المالية

ارتفاع أسعار المحروقات يفاقم الوضعية المالية

أدى ارتفاع أسعار الوقود في المغرب إلى إفساد الميزانيات العمومية للشركات المغربية في قطاع الشحن والخدمات اللوجستية ، حيث كانت هناك زيادات كبيرة في أسعار الغاز في محطات البنزين.

وتأتي هذه الزيادات في الغازوال وأنواع الوقود الأخرى على رأس التأثير السلبي لتفشي فيروس “كورونا” على أنشطة محترفي النقل ، ما تسبب في تراجع معاملاتهم إلى مستويات قياسية خلال العام الماضي.

كما و اعتبر عادل الدحوكي رئيس الاتحاد الوطني للنقل بالاتحاد العام للمؤسسات المغربية أن ارتفاع أسعار البنزين بنحو 0.80 درهم للتر يمثل ضربة موجعة للشركة المغربية في قطاع الشحن نظرا للزيادة الكبيرة التي شهدها هذا القطاع.

وحسب الدحوكي فإن “هذه الزيادة ستزيد العبء المالي على الشركات في الصناعة التي تحاول حاليا عكس التأثير السلبي لوباء” كورونا “على ماليتها وتوازنها الاجتماعي.

وأضاف أن “هذه الزيادة في سعر الغازوال ستؤدي بشكل مباشر إلى رفع كلفة نقل المنتجات الاستهلاكية بواسطة الشاحنات، وهو ما يعني زيادة محتملة في العديد من المنتجات في الأسواق، وهذا ما دفعنا إلى المطالبة في العديد من المناسبات بضرورة العمل بنظام الغازوال المهني لتفادي مثل هذه التأثيرات السلبية المفاجئة”.

ويقول خبراء إنهم عقدوا عدة اجتماعات مع مسؤولين من وزارة النقل على مدار العامين الماضيين في محاولة لإيجاد حل سريع لقضية البنزين التجارية ، دون أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأنها.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.