22 يوليوز 2024

فتح المعبر الحدودي اللنبي يعكس جهود جلالة الملك في التخفيف على الفلسطينيين

فتح المعبر الحدودي اللنبي يعكس جهود جلالة الملك في التخفيف على الفلسطينيين

أكد أستاذ القانون الدولي العام بالأردن ، عمر محمود اعمر ، أن فتح المعبر الحدودي ” اللنبي / الملك حسين ” بين الضفة الغربية والأردن بوساطة مغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس ، يعكس الجهود المتواصلة لجلالة الملك في التخفيف من القيود والضغوطات التي يعيشها الشعب الفلسطيني .

وقال الأستاذ الأردني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إن الجهود الملكية المستمرة التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بشكل مباشر للتخفيف عن الشعب الفلسطيني وتسهيل العقبات التي يواجهها ، أفضت إلى التزام السلطات المختصة في إسرائيل بفتح المعبر الحدودي اللنبي / الملك حسين الذي يربط بين الضفة الغربية والأردن فور الانتهاء من التحضيرات اللازمة لذلك على مدار 24 ساعة يوميا وبدون انقطاع.

وأكد على أن جهود جلالة الملك ما زالت تتوالى في سبيل التخفيف من القيود والضغوطات التي يعيشها الشعب الفلسطيني ايمانا من جلالته بضرورة احلال السلام والأمن في المنطقة.

وأضاف أنه بفضل جهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس سيتمكن الفلسطينيون من ارتياد المعبر الحدودي والدخول والخروج إلى الاراضي الفلسطينية دون التقيد بساعات عمل معينة للمعبر الحدودي كما كان معمولا به سابقا ، مشيرا إلى أن هذه الجهود الملكية ستسفر أيضا عن تسهيل اجراءات حركة نقل البضائع إلى فلسطين .

وذكر بإشادة وزيرة المواصلات والنقل في الحكومة الإسرائيلية بالدور الكبير والناجح لصاحب الجلالة في مساعيه للالتزام بدفع مسيرة السلام والنمو الاقتصادي في المنطقة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.