23 يوليوز 2024

مؤسسة Ali Zaoua تقيم حفلا موسيقيا احتفاء بصدور ألبوم لشباب المدرسة الإيجابية للهيب هوب

Maroc24 | فن وثقافة |  
مؤسسة Ali Zaoua تقيم حفلا موسيقيا احتفاء بصدور ألبوم لشباب المدرسة الإيجابية للهيب هوب

أقامت مؤسسة علي زاوا مساء اليوم السبت حفلا موسيقيا بفضاء المركز الثقافي نجوم سيدي مومن بالدار البيضاء، أحيته مجموعة من المواهب الشابة التي اكتسحت فن الراب من بابه الواسع.

وبالمناسبة أكدت صوفيا أخميس المديرة التنفيذية لمؤسسة علي زاوا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا الحفل الموسيقي الأول من نوعه، هو ثمرة مشروع ألبوم بعنوان “Red Carpet -The Mixtape”، والذي تطلب نحو سنتين من العمل الدؤوب انخرط فيه نخبة من شباب المدرسة الإيجابية للهيب هوب.

وأشارت إلى أن بداية مشروع الهيبهوب هذا تعود لسنة 2016، حيث طورت هذه الطاقات الشابة من قدراتها الفنية عبر سلسلة مراحل، بدءا من التفنن في الكتابة والغناء والتموضع فوق الخشبة وصولا إلى كيفية تسجيل إبداعاتهم الفنية ذات الصلة بفن الراب.

وأضافت أن لكل واحد منهم بصمة وخاصية تميزه، حيث يرصد عبرها المسار الذي سلكه في حياته مع الكشف عن طموحاته وتطلعاته وأحلامه المستقبلية متسلحا بهذا اللون الموسيقي في تخطي العقبات وبلوغ مبتغاه وأهدافه المنشودة.

وفي هذا الصدد قال الشاب زكرياء الهاشمي، أحد نجوم المستقبل ممن استفادوا من هذا المشروع الفني، إن بدايته في فن الراب تعود لسنة 2005، إذ استهوته في ذلك طبيعة المواضيع التي يعالجها بجرأة، مشيرا إلى أنه لقي مقاومة شديدة من لدن المحيط إلى أن التقى سنة 2017 بمجموعة من الشباب ممن أحيوا بداخله حلمه الطفولي ليعود هذه المرة بقوة وخاصة بالمدرسة الإيجابية للهيب هوب.

ونوه بهذه المدرسة التي بعثت الثقة في نفسه من جديد وزرعت فيه الأمل ومزيدا من الطاقات الإيجابية، إذ بدأ يكتشف ما تنطوي عليه ذاته من إمكانات ومؤهلات ومواهب ابداعية.

من خلال هذه المبادرة يوجه هذا الشاب رسالة لأقرانه داعيا إياهم إلى التحلي بمزيد من الصبر والإيمان بالقدرات الذاتية والثقة في النفس .

يشار إلى أن الباقة الغنائية التي أداها هؤلاء الشباب (ذكورا وإناثا) بتعاقبهم على الخشبة، هي مستوحاة من الشريط الموسيقي الجديد الصادر مع مطلع شهر يوليوز الجاري بعنوان”Red Carpet -The Mixtape”، الذي نال إعجاب العديد من المستمعين.

وشكل هذا الحفل، الذي تم بثه على المباشر عبر منصات للتواصل، فرصة سانحة أمام مغنيي الراب من الجيل الجديد للقاء جمهورهم بعد أكثر من ثلاث سنوات من الإعداد والتدريب.

كما سلط الحفل الضوء على العمل الذي قام به أنس بسبوسي الملقب ب “باوس”‘ المدير الفني للمدرسة الإيجابية ومؤطر الهيب هوب، مع هؤلاء الفنانين الناشئين منذ اختيارهم في عام 2019.

وحسب مؤسس المشروع باوس، الذي لعب الدور الرئيسي في فيلم”haut et fort ” للمخرج نبيل عيوش، فإن إسم هذا الشريط الموسيقي مستوحى من التجربة الاستثنائية التي عاشها هؤلاء الشباب في الصيف الماضي على السجاد الأحمر في مهرجان كان خلال مشاركة فيلم” haut et fort ” في المهرجان.

وتجدر الإشارة إلى أن ألبوم ” Redcarpet : The Mixtape ” هو عبارة عن مشروع مكون من ثلاثة أحجام من عوالم موسيقية متنوعة، وذلك في انتظار صدور النسخة”luxe ” في الخامس من شهر غشت، ثم بعد ذلك النسخة “unreleased”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.