19 يوليوز 2024

فتح جسر اللنبي ( الملك حسين ) يعد خطوة هامة نحو السلام خلف قيادة جلالة الملك

فتح جسر اللنبي ( الملك حسين ) يعد خطوة هامة نحو السلام خلف قيادة جلالة الملك

رحب النائب البرلماني الأوروبي، أندري كوفاتشيف، بفتح المعبر الحدودي اللنبي/الملك حسين، الرابط بين الضفة الغربية والأردن، دون انقطاع، وذلك بفضل وساطة مباشرة من المغرب، خلف قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، واصفا إياه بـ “الخطوة الهامة نحو السلام في المنطقة”.

وكتب النائب البرلماني الأوروبي والمتحدث بشأن التوسع والجوار الجنوبي بحزب الشعب الأوروبي، في تغريدة له على تويتر “أعبر عن عميق امتناني لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للدور المحوري الذي يضطلع به في هذه المرحلة المهمة نحو إقرار السلام والمصالحة في المنطقة”، قائلا إنه “مسرور بهذا القرار”.

وكانت السلطات الإسرائيلية قدر قررت فتح المركز الحدودي ” اللنبي/الملك حسين”، الذي يربط الضفة الغربية والأردن، بدون انقطاع، وذلك بفضل وساطة مباشرة للمملكة المغربية، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

هذه الوساطة التي قامت بها المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية مكنت من التوصل إلى اتفاق من أجل الفتح الدائم لهذا المعبر 24/7، والذي يشكل المنفذ الوحيد للفلسطينيين على العالم.

وسيكون افتتاح الجسر الحدودي، الذي يقع على بعد خمسين كلم من العاصمة عمان، ساري المفعول قريبا بمجرد استيفاء الشروط اللوجيستية، وخاصة على مستوى الموارد البشرية.

ومن شأن فتح هذا المعبر، الذي يقصده الفلسطينيون بشكل كبير، أن ينعكس إيجابا على الحياة اليومية للفلسطينيين، ويسهل عملية تنقل الأشخاص والسلع.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.