08 غشت 2022

تأهيل وتثمين المدينة العتيقة محور اجتماع اللجنة الجهوية بالصويرة

تأهيل وتثمين المدينة العتيقة محور اجتماع اللجنة الجهوية بالصويرة

شكل التقدم المحرز في المشاريع المقررة في إطار البرنامج التكميلي لإعادة تأهيل وتثمين المدينة العتيقة للصويرة (2019-2023) محور اجتماع للجنة الجهوية المختصة، عقد، أمس الاثنين، بمقر العمالة.

وشكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه والي جهة مراكش – آسفي ،السيد كريم قاسي لحلو ، وشارك فيه رئيس المجلس الجهوي، السيد سمير كودار، وعامل إقليم الصويرة، السيد عادل المالكي ، ومنتخبون، وممثلة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورؤساء مختلف المصالح الخارجية المعنية والسلطات المحلية، مناسبة للوقوف عند مختلف التدخلات ، التي تم إنجازها، أو توجد قيد التنفيذ، أو التي تمت برمجتها في إطار هذا الورش الملكي الضخم.

ومكن هذا الاجتماع، مختلف الأطراف المشاركة من التعرف على تقدم الأشغال والعمليات المقررة في إطار هذا البرنامج، الذي يأتي ليعزز الدينامية متعددة الأبعاد التي تعرفها مدينة الرياح. وقد تابع الحضور عرضا شاملا قدمه ممثل وكالة العمران، حول التقدم المحقق في كل مشروع مقرر في هذا البرنامج ، والذي رصدت له استثمارات بقيمة 300 مليون درهم.

وذكر المسؤول نفسه بأهم توصيات الاجتماع السابق للجنة الجهوية المختصة، الذي عقد في يناير 2022، موضحا أن المعدل الإجمالي لتقدم الأشغال في هذا المشروع الكبير يبلغ حاليا 56 بالمئة.وأشار إلى أن هذا البرنامج يتعلق في المجموع ب 27 مشروعا، مبرزا أنه تم إنجاز 6 مشاريع، وأن 12 مشروعا توجد في طور الإنجاز، بينما توجد باقي المشاريع في مرحلة الدراسة، أو في مرحلة إطلاق طلبات العروض.

وتجدر الإشارة إلى أن ورش إعادة التأهيل هذا، الذي يستفيد منه 13 ألفا من ساكنة المدينة العتيقة، يتعلق بسلسلة من المشاريع تتوزع على 4 محاور رئيسية، هي تأهيل المجال العمراني، وترميم وتأهيل التراث التاريخي، وتعزيز الولوج إلى الخدمات الاجتماعية، وتقوية الجاذبية السياحية والاقتصادية للمدينة العتيقة للصويرة.

إقرأ أيضاً  دورة تكوينة حول تدريب القيادات والذكاء الجماعي بالصويرة

ويعد هذا البرنامج من الجيل الجديد، الذي تم إعداده طبقا للتعليمات الملكية السامية، ثمرة شراكة بين صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وعدة قطاعات وزارية، ومجلس جهة مراكش – آسفي، والمجلس الجماعي للصويرة، ومجموعة العمران.

ويندرج البرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدينة العتيقة للصويرة (2019-2023) في إطار الجهود المبذولة، تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرامية للمحافظة على المدن العتيقة وتثمينها بعدد من مدن المملكة، كالرباط والدار البيضاء، ومراكش، وفاس، ومكناس، وسلا، وتطوان.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.