14 يوليوز 2024

إسبانيا تُرجع سبب ارتفاع عدد المهاجرين إلى غياب المراقبة الأمنية بالحدود الجزائرية

إسبانيا تُرجع سبب ارتفاع عدد المهاجرين إلى غياب المراقبة الأمنية بالحدود الجزائرية

عبّرت مجموعة من الصحف الإسبانية عن غضبها من المحاولات الجزائرية لإغراق السواحل الإيبيرية بالمهاجرين غير الشرعيين، في ظل التوتر السياسي بين الجزائر وإسبانيا.

وقد انتقدت الصحيفة الإسبانية “إل موندو” ضعف مراقبة الجزائر لحدودها وسواحلها خلال الأسابيع الأخيرة، الشيء الذي ساهم في ارتفاع أعداد قوارب الموت المتجهة إلى المدن الإسبانية.

وجدير بالذكر أن هذه الأحداث جائت مباشرة بعد ما شهده المعبر الحدودي الفاصل بين مليلية والناظور.

وأشارت ذات الصحيفة أن العمليات الأخيرة كانت مختلفة تماماً لأنها لا تشبه طريقة اشتغال شبكات الاتجار بالبشر، كما شددت أن طريقة نقل المهاجرين غير النظاميين تؤكد فرضية غياب المراقبة الأمنية على الحدود الجزائرية.

وتجدر الإشارة إلى أن المهاجرين الذين اجتاحوا معبر مليلية والناظور، وكذا السواحل الإسبانية، تسائل الظرفية الحالية التي تجري فيها هذه الأحداث، حيث من الممكن أن تكون تستهدف المغرب وإسبانيا معاً.

و تظل مجهودات المغرب الجبارة لصد جماح هذه الظاهرة المشينة مستمرة، بينما لا تقوم الجزائر بأي دورٍ بل تحاول خدمة أجندتها الضيقة تجاه الوحدة الترابية من خلال السعي إلى تعكير صفو العلاقات بين المغرب وإسبانيا.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.