28 ماي 2022

سفينة “إيفر غيفن” تغادر قناة السويس

سفينة “إيفر غيفن” تغادر قناة السويس

أفرجت السلطات المصرية  يوم الأربعاء 7 يوليوز عن سفينة الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” المحتجزة لديها منذ نهاية مارس. ويأتي ذلك بعد توصل القاهرة ومالك السفينة إلى اتفاق يقضي بتقديمه تعويضات لمصر لقاء الخسائر والأضرار التي تكبدتها من جراء تسبب “إيفر غيفن” في إغلاق قناة السويس الاستراتيجية لنحو ثلاثة أشهر.

و كانت حركة الملاحة تعطلت في قناة السويس في كلا الاتجاهين لمدة 6 أيام اعتبارا من منذ 23 آذار/مارس حين جنحت “إيفر غيفن” البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، خلال عاصفة رملية وتوقفت في عرض مجرى القناة. كما  أن صورهذه السفينة وهي تسد على مدى ستة أيام الممر البحري البالغ الأهمية قد تصدرت في نهاية آذار/مارس وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

كما ستقيم هيئة قناة السويس حفلا في مدينة الإسماعيلية حيث مقرها الرئيسي للاحتفال بـ”توقيع اتفاقية” التعويض و”مغادرة السفينة”.

وكانت السلطات المصرية أعلنت الأحد أنها توصلت إلى “اتفاقية تسوية” مع شركة “شوي كيسن” اليابانية المالكة لـ”إيفر غيفن” ينص على الإفراج عن السفينة مقابل حصول القاهرة على تعويض عن الخسائر والأضرار التي تكبدتها من جراء إغلاق القناة، من دون أن يعلن أي من الطرفين عن قيمة التعويضات التي اتفقا عليها.

كما ان  الهيئة أعلنت عن خفض مبلغ التعويض المطلوب لقاء الخسائر والأضرار والأرباح الفائتة التي نجمت عن جنوح السفينة من 916 مليون دولار إلى 550 مليون دولار. والثلاثاء قضت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية برفع الحجز التحفظي عن السفينة التي ترفع علم بنما وتشغلها شركة “إيفرغرين مارين” التايوانية.

المصدر : ا ف ب

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.