27 يونيو 2022

جامعة الحسن الأول بسطات تحتضن يوماً دراسياً لفائدة الطلبة الباحثين في العلوم التقنية والطبية

جامعة الحسن الأول بسطات تحتضن يوماً دراسياً لفائدة الطلبة الباحثين في العلوم التقنية والطبية

نظم قطب دراسات الدكتوراه بجامعة الحسن الأول بسطات أمس الخميس، يوما دراسيا لفائدة الطلبة الباحثين في العلوم التقنية والطبية، وطلبة الدكتوراه في العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية والتدبير.

وشكل هذا اللقاء فرصة بالنسبة للطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه بالجامعة لتقديم عروض موجزة عن أعمالهم ومشاريعهم العلمية التي يشتغلون عليها، أمام لجنة خبراء مكونة من أساتذة متمرسين وذوي خبرة في مجالات عدة ذات الصلة بالبحث العلمي الجامعي للاستفادة من توجيهاتهم ونصائحهم العلمية بشكل مباشر.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد رئيس جامعة الحسن الأول بالنيابة جمال الزاهي، أهمية هذه الملتقيات التي أصبحت تقليدا حميدا، خاصة بالمؤسسات التابعة لجامعة الحسن الأول، منوها في هذا السياق بالمجهودات المبذولة على كافة الأصعدة لمساعدة الطلبة الباحثين وتأطيرهم وتوجيههم.

واعتبر السيد الزاهي أن الطلبة الباحثين يعتبرون ركيزة أساسية من ركائز المملكة ومستقبلها، داعيا طلبة جامعة الحسن الأول إلى بذل أقصى الجهود في تهييئ مشاريعهم العلمية والتركيز على مسارهم الدراسي ليكونوا خير سفراء لمؤسستهم على الصعيدين الوطني والدولي.

من جانبه، أبرز رئيس قطب دراسات الدكتوراه التابع لجامعة الحسن الأول بوشعيب بنشرقي، أن هذه الملتقيات الدورية لفائدة الطلبة الباحثين تهدف بالأساس إلى بناء الباحث عبر تمكينه من الكفاءات اللازمة لتعزيز قدراته على التحليل والتفكير، وتمكينه من الوسائل للاندماج في سوق الشغل.

وأضاف السيد بنشرقي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه من الضروري التنسيق مع مراكز الدكتوراه لتنظيم مثل هذه التظاهرات العلمية بشكل دوري لتمكين الطلبة الباحثين من اكتساب الوسائل العلمية والتقنية اللازمة لتطوير مشاريعهم البحثية وتجويدها، وإتاحة الفرصة لهم لتقديم أوراقهم العلمية ونتائج أبحاثهم ومناقشتها، بالإضافة إلى التواصل المباشر مع نخبة من الأكاديميين المختصين في مجال تخصصهم.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.