المغرب وإسرائيل يبحثان سبل تفعيل الاتفاقيات الثنائية

المغرب وإسرائيل يبحثان سبل تفعيل الاتفاقيات الثنائية

تعمل المغرب وإسرائيل على تسريع وتيرة استئناف العلاقات بين البلدين، وذلك لتجاوز العثرات التي تسببت فيها إجراءات “كورونا”.

وفي مقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية بالرباط، بحث دبلوماسيون مغاربة ونظرائهم الإسرائيليين، سبل تفعيل مختلف الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في ديسمبر من العام الماضي.

وركزت المُحادثات على سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة في سياق ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات متعددة المستويات بين المغرب وإسرائيل.

وفي 10 ديسمبر من العام المنصرم، تم توقيع اتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل، واتفق الجانبان على استئناف العلاقات الدبلوماسية، وتعزيزها لتصل إلى أبعد المستويات.

وبموجب الاتفاق، دشن المغرب استئناف علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، من خلال الاتصالات الدبلوماسية والسماح بعبور رحلات ووصول وقيام رحلات بين البلدين.

وعلى مستوى تسيير الرحلات الجوية بين البلدين، يُتوقع، بحسب مصادر متطابقة، انطلاق الرحلات الجوية المباشرة بين مطارات المغرب وإسرائيل، في الـ 25 من يوليوز  الجاري.

 

 

 

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.