29 يونيو 2022

المؤتمر العالمي للبرلمانيين الشباب 2022 : وفد برلماني مغربي يشارك في النسخة الثامنة بشرم الشيخ

المؤتمر العالمي للبرلمانيين الشباب 2022 : وفد برلماني مغربي يشارك في النسخة الثامنة بشرم الشيخ

شارك وفد برلماني مغربي بمدينة شرم الشيخ المصرية في أعمال المؤتمر العالمي الثامن للبرلمانيين الشباب، الذي نظمه الاتحاد البرلماني الدولي بالتعاون مع مجلس النواب المصري يومي 15 و 16 يونيو الجاري تحت عنوان “النواب الشباب من أجل العمل المناخي”.

وضم الوفد المغربي في المؤتمر كلا من النائبتين ياسمين لمغور (فريق التجمع الوطني للأحرار) وحياة لعرايش (الفريق الاشتراكي) ، وكمال أيت ميك العضو بمجلس المستشارين عن فريق التجمع الوطني للأحرار.

وشهد المؤتمر مشاركة مكثفة لوفود برلمانية من أكثر من ستين دولة فضلا عن وفود المنظمات الدولية المراقبة، حيث تناول قضية تغير المناخ من وجهة نظر برلمانية شبابية.

وعرف المؤتمر تنظيم جلسات تفاعلية بين البرلمانيين الشباب وممثلي منظمات المجتمع المدني والخبراء، تناولت قضايا تغير المناخ بكافة أبعادها ومستوياتها، بوصفها القضية الأبرز عالميا والأكثر تهديدا لكوكب الأرض وموارده ومقدراته.

وتمحورت هذه الجلسات بالخصوص حول “حالة تغير المناخ وتأثيرها على حقوق الانسان” و “العمل البرلماني لمكافحة تغير المناخ” و “الشراكة بين المجتمع المدني والبرلمانيين لمكافحة ظاهرة تغير المناخ” و”دعم الدول النامية في التصدي لتغير المناخ”.

وأبرز الوفد المغربي بالمناسبة انخراط المملكة المغربية في المسعى العالمي نحو عدالة مناخية، والذي يتماشى مع فلسفة ومقاربات صاحب الجلالة الملك محمد السادس حول أهمية موضوع التغيرات المناخية كأحد أهم رهانات المستقبل.

كما استعرض مساهمة البرلمان المغربي من خلال التشريع والدبلوماسية البرلمانية لصالح قضية البيئة، حيث تم تسليط الضوء على أهم القوانين الوطنية التي تمت المصادقة عليها في إطار التخفيف من آثار تغير المناخ.

وأكد الوفد المغربي على دور البرلمانيين الشباب في التأثير على الحكومات والمؤسسات في سن تشريعات وقوانين تخدم قضية التغيرات المناخية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، قال المستشار كمال أيت ميك إن المؤتمر شكل فرصة للتذكير بالاختلالات المناخية التي يعيشها العالم وتداعياتها، مضيفا أنه تمت أيضا الإشارة الى استضافة المغرب في نونبر 2016 لقمة المناخ في دورتها الـ 22 والتي تمخضت عنها العديد من الالتزامات والتعهداء إزاء بلدان القارة الافريقية الاقل نموا والاكثر تضررا من الانبعاثات الحرارية التي تتسبب فيها البلدان الصناعية الكبرى.

وتابع أن المؤتمر شكل أيضا فرصة لاستعراض التدابير العملية التي اتخذها البرلمان المغربي للحد من التأثير البيئي والاختلالات المناخية وذلك من خلال الاعتماد على الطاقة من مصادر متجددة وعلى تجهيزات من الجيل الجديد غير ملوثة للبيئة.

وفي إطار تدعيم عمل البرلمانات الوطنية والاتحاد البرلماني الدولي في مجال التصدي للاختلالات المناخية، تقدم الوفد المغربي بمبادرة إحداث شبكة برلمانية دولية للشباب من اجل العمل المناخي تكون بمثابة إطار للتنسيق والتعاون بين الشباب عبر العالم .

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر العالمي للبرلمانيين الشباب الذي ينظمه الاتحاد البرلماني الدولي كل سنة، يعتبر فرصة بالنسبة للبرلمانيين الشباب من أجل تبادل الخبرات وتطوير استراتيجيات مشتركة مبتكرة لتعزيز تمكين الشباب.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.