28 يونيو 2022

الرباط.. حفل تدشين المقر الجديد لمعهد كونفوشيوس النموذجي

الرباط.. حفل تدشين المقر الجديد لمعهد كونفوشيوس النموذجي

تم أمس الثلاثاء بالرباط تدشين المقر الجديد لمعهد كونفوشيوس النموذجي، التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط.

وتميز هذا الحفل بحضور، على الخصوص، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، ورئيس جامعة محمد الخامس -الرباط، السيد محمد غاشي، وسفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد بالرباط، السيد شانغلين لي، إضافة إلى مديرتي المعهد السيدتين كريمة اليثريبي ولي نين.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد غاشي أن تدشين مقر معهد كونفوشيوس النموذجي هو ثمرة جهود والتزام مجموعة من الفاعلين والشركاء من المغرب والصين، وهو أيضا مناسبة للتأكيد على الاستمرار في العمل بشكل تشاركي لتحقيق المزيد من المنجزات.

كما أشار إلى أن معهد كونفوشيوس بالرباط يسعى دائما لتقديم التكوين الأكاديمي والثقافي الضروري للصغار والكبار من المهتمين باللغة والثقافة الصينية، إضافة إلى المساهمة في برامج لتكوين مدرسي ومدرسات اللغة الصينية.

وأبرز أن العلاقات الثنائية بين المغرب والصين ما فتئت تتنامى على مختلف الأصعدة، وقد تعززت في السنوات الأخيرة على إثر التوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين البلدين سنة 2016، ما ساعد على تعزيز دينامية التعاون بين البلدين.

ونوه السيد غاشي من جهة أخرى، بكون العديد من الجامعات الصينية المرموقة تختار المملكة المغربية لعقد اتفاقيات شراكة مع جامعة محمد الخامس، من قبيل جامعة الدراسات الدولية لبيكين.

من جهته، أعرب سفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد بالرباط، عن سعادته بحضور هذه المناسبة التي تعكس الخط التصاعدي للعلاقات الثقافية بين البلدين، مضيفا أن البلدين عازمان على تعزيز العلاقات الثنائية في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما.

وأضاف أن المغرب يعتبر بلدا ذا تاريخ عريق وثقافة مميزة وهو قاسم مشترك مع الصين، مبرزا أن المملكة تعتبر البلد العربي الوحيد الذي يتوفر على ثلاثة معاهد كونفوشيوس، “وهو ما يعكس إرادة الصين وضع كل الموارد الضرورية لفائدة الدفع بعلاقة التعاون بين بلدينا”.

من جانبها، نوهت السيدة اليثريبي بتدشين هذا المقر الجديد للمعهد الذي يعد نموذجيا بالقارة الإفريقية، مبرزة أن الأمر يتعلق باعتراف من طرف الصين بالمجهود الذي يقوم به معهد كونفوشيوس بالمغرب، للمساهمة في التعريف بالثقافة الصينية وتوسيع قاعدة متعلمي هذه اللغة بالمملكة.

ويعتبر معهد كونفوشيوس ثمرة شراكة بين جامعة محمد الخامس وجامعة بكين للدراسات الدولية، وقد تم إحداثه سنة 2008. وفي 2012، تم إطلاق مسلك الدراسات الصينية. كما تم تأسيس مراكز للمعهد بثلاث جامعات مغربية وهي جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وجامعة ابن زهر بأكادير، ومحمد بن عبد الله بفاس.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.