29 يونيو 2022

رؤساء غرف الفلاحة والصناعة التقليدية يؤكدون انخراطهم في إنجاح ورش الحماية الاجتماعية

رؤساء غرف الفلاحة والصناعة التقليدية يؤكدون انخراطهم في إنجاح ورش الحماية الاجتماعية

أكد رؤساء غرف الفلاحة وغرف الصناعة التقليدية، اليوم الثلاثاء بالرباط، انخراطهم التام في إنجاح الورش الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية.

وشدد رؤساء الغرف، في تصريحات للصحافة، عقب اجتماع عقده السيد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، حول تعميم ورش الحماية الاجتماعية، أن هذا الورش الملكي الهام يساهم في توطيد ركائز الدولة الاجتماعية وسيعود بالنفع على الفلاحين والصناع التقليديين.

وفي هذا السياق، أكد رئيس جامعة الغرف الفلاحية بالمغرب، الحبيب بنطالب، أن الورش الملكي “غير المسبوق” لتعميم الحماية الاجتماعية يشكل إحدى الدعامات الأساسية للاستراتيجية الفلاحية “الجيل الأخضر”، التي تهدف أساسا إلى الاهتمام بالعنصر البشري في أفق تقوية طبقة فلاحية وسطى.

وأبرز أن هذا الورش الهام من شأنه كذلك أن يساهم بشكل كبير في تحسين ظروف عيش واستقرار الساكنة القروية.

من جهته، قال رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس-ماسة، يوسف جبهة، إن فلاحي الجهة انخرطوا بشكل كبير في ورش تعميم الحماية الاجتماعية من خلال تسجيل أزيد من 70 ألف مستفيد، مشيرا إلى أن العاملين بقطاع الفلاحة “يستبشرون خيرا بهذا الورش الملكي”.

وبعد أن أبرز تميز جهة سوس- ماسة بالفلاحات العصرية والتضامنية، أوضح السيد جبهة أن دور الغرف يكمن في تحسيس الفلاحين، خاصة الصغار والمتوسطين، بأهمية هذا الورش الاجتماعي، وتشجيعهم على الانخراط بقوة في ورش التغطية الصحية.

من جانبها، أكدت رئيسة غرفة الصناعة التقليدية لجهة الدار البيضاء-سطات، جليلة مرسلي، أن الأمر يتعلق بمشروع ملكي هام لكونه يولي عناية خاصة للرأسمال البشري الذي يشكل الثروة الحقيقية للبلاد، مشيرة إلى أن ورش تعميم الحماية الاجتماعية يساهم في توطيد ركائز الدولة الاجتماعية ويعود بالفائدة على الصناع التقليديين.

وأبرزت أن هناك تعبئة كبيرة من أجل إنجاح هذا الورش الهام بالجهة التي يبلغ فيها عدد الحرفيين والصناع التقليديين 155 ألفا، داعية الصناع التقليديين إلى المساهمة للاستفادة من التغطية الصحية في أحسن الظروف.

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع في إطار سلسلة الاجتماعات المخصصة لتتبع تنزيل ورش الحماية الاجتماعية وفق الأجندة الزمنية التي حددها جلالة الملك نصره الله في توجيهاته السامية.

حضر الاجتماع كل من وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، فاطمة الزهراء عمور، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، إضافة إلى المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ورئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.