28 يونيو 2022

توقيع نداء الرباط للحفاظ على التراث اليهودي بإفريقيا

توقيع نداء الرباط للحفاظ على التراث اليهودي بإفريقيا

أرشيف

تم أمس الاثنين بمقر مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، التوقيع على نداء الرباط للحفاظ على التراث اليهودي –الإفريقي، بمبادرة من جمعية ميمونة وبشراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط والوكالة الامريكية للتنمية الدولية، وذلك في إطار الدورة الثانية لمؤتمر الديانة اليهودية بإفريقيا.

ووقع هذا النداء كل من الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، سيرج بيديغو، ورئيس المجلس الإفريقي اليهودي للمنتخبين، شوان زاكونيف، وممثلة الطائفة اليهودية في مصر، ماجدة هارون، ووزير السياحة التونسي الأسبق، رينيه طرابلسي، ونائب الرئيس التنفيذي لمؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى، مالكولم هوينلين، والبروفيسور إفراييم إسحاق، المؤسس المشارك لقسم الدراسات الإفريقية والأفرو-أمريكية بجامعة هارفارد، والرئيس المؤسس لجمعية ميمونة، المهدي بودرا، والمدير التنفيذي للفيدرالية الأمريكية للسيفاراديم، جايسون غابرمان.

وقال السيد بودرا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، إن الهدف الرئيسي من هذا النداء يتمثل في الحفاظ على التراث اليهودي الإفريقي، عبر الحذو حذو نموذج المغرب الذي أطلق بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مخططا لتأهيل المقابر اليهودية المغربية.

ويدعو الموقعون على هذا النداء إلى اعتراف الأفراد والمجتمع المدني والحكومات بالتاريخ العريق للشعب اليهودي بإفريقيا، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على المواقع التاريخية اليهودية في مجموع القارة وتأهيلها وتيسير الولوج إليها.

كما يدعو نداء الرباط إلى تعزيز الروابط المقدسة للذاكرة التي تجمع مختلف الشعوب والأجيال بالتجربة اليهودية الإفريقية، لاسيما عبر مبادرات تربوية وثقافية، مؤكدا أهمية تمكين الشباب الأفارقة من وسائل الحفاظ على الثقافات اليهودية الإفريقية وإشاعتها والاحتفاء بها.

وتم بهذه المناسبة تنظيم حفل تسليم “جوائز الريادة اليهودية” مكافأة لشخصيات عملت على الحفاظ على التراث اليهودي الإفريقي، ويتعلق الأمر بمالكوم هوينلين، وريني طرابلسي، وشوان راكونيف، وخورخي بيدرو موريسيو دوس سانتوس، وزير الطوائف بالرأس الأخضر، وزيفاديا بيلاينيش (اثيوبيا)، وأندريا باري (ناميبيا).

وعرف هذا الحدث مشاركة العديد من الدبلوماسيين وكذا شخصيات سياسية ودينية تعمل لفائدة الحفاظ على التراث الثقافي والديني اليهودي-الإفريقي والنهوض به، من ضمنهم على الخصوص، مستشار صاحب الجلالة، السيد أندري أزولاي.

يشار إلى أن الدورة الأولى لمؤتمر الديانة اليهودية بإفريقيا انعقدت في نيويورك سنة 2019. وتتماشى الدورة الثانية لهذا المؤتمر المنعقدة تحت شعار “الماضي، الحاضر، والمستقبل”، مع الرؤية المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس المتعلقة بإشاعة رسالة الديانات السماوية الثلاث وخدمة السلم الدائم بإفريقيا.

كما يندرج انعقاد هذا المؤتمر في إطار الاحتفاء بالرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لسنة 2022، وكذا عاصمة للثقافة الإفريقية.

وستختتم أشغال هذا المؤتمر التي انطلقت أمس الاثنين بالرباط، غدا الأربعاء بالمتحف اليهودي المغربي بالدار البيضاء. ويعرف هذا المؤتمر مشاركة 51 متدخلا من 22 بلدا.

وحسب المنظمين، فإن هذا المؤتمر يشكل آلية للاحتفاء بريادة المملكة في مجال الحفاظ على الهوية اليهودية والنهوض بها عبر العديد من المبادرات، من قبيل تأهيل 167 مقبرة يهودية، وإدماج الثقافة والتاريخ اليهوديين المغربيين في المناهج الدراسية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.