02 يوليوز 2022

المنتدى الاقتصادي الدولي حول إفريقيا 2022 : المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بباريس

المنتدى الاقتصادي الدولي حول إفريقيا 2022 : المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بباريس

شارك المغرب، اليوم الجمعة بباريس، في النسخة ال21 للمنتدى الاقتصادي الدولي حول إفريقيا، الذي ينظم في إطار الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وذلك تحت شعار “إفريقيا والنظام الاقتصادي العالمي الجديد”.

ويمثل المغرب الخازن العام للمملكة السيد نور الدين بنسودة، في هذا المنتدى الذي يشكل فرصة لأعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للحوار رفيع المستوى، ولكن بشكل غير رسمي، مع القادة والفاعلين وصناع القرار في إفريقيا حول العديد من القضايا التي تهم القارة الإفريقية.

وأضاف أن الأمر يتعلق، أيضا، بالقضايا المتعلقة بالنهوض بأوضاع المرأة، والفرص المتاحة للشباب، حتى يصبح النساء والشباب عوامل رئيسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقارة.

وأوضح السيد بنسودة أنه يمكن اعتبار محورين رئيسيين فرصا يتعين اغتنامها في ما يتعلق بالطاقات المتجددة والرقمنة، مضيفا أنهما قطاعين يمكن أن يوفرا فرصا استثمارية وبروز مقاولات مبتكرة جديدة ودينامية وموفرة لفرص عمل.

وسجل أن هذا المنتدى، الذي ركزت مناقشاته بشكل خاص على مواضيع “صعود إفريقيا في الاقتصاد العالمي، أي أولويات؟”، “خلق فرص اقتصادية للشباب الإفريقي” و”إفريقيا الحدود المستقبلية للاستثمار؟”، شكل مناسبة لاستعراض الإجراءات الاستباقية التي اتخذها المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ولا سيما استراتيجية تنمية الطاقات المتجددة.

كما توقف السيد بنسودة، خلال مناقشات هذا الحدث الذي نظمه مركز التنمية التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والاتحاد الإفريقي، عند التدبير الناجح للمملكة لجائحة “كوفيد-19″، لا سيما من خلال إنتاج وتوزيع اللقاحات على العديد من البلدان الإفريقية، والذي أضحى نموذجا في مختلف المحافل الدولية، وكذلك المكانة التي يحتلها النساء والشباب في مختلف البرامج والمخططات الاستراتيجية التي يعتمدها المغرب.

ويمثل الخازن العام للمملكة وزيرة الاقتصاد والمالية السيدة نادية فتاح العلوي، في الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، الذي افتتح أمس الخميس في باريس.

وشكل هذا الاجتماع فرصة للمغرب للدعوة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدان الإفريقية وتلك الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، من خلال الاستفادة من الإمكانات الهائلة لإفريقيا.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.