29 ماي 2022

اعتقال تعسفي لمغاربة داخل مركز أمن جزائري

اعتقال تعسفي لمغاربة داخل مركز أمن جزائري

يستمر اعتقال ستة مغاربة بشكل تعسفي منذ ما يقرب خمسة أشهر بمركز الأمن الولائي بعين تموشنت الجزائرية.

و يرجع سبب هذا الاعتقال إلى دخولهم الجزائر بطريقة غير قانونية، في ظل غياب إمكانية إعادتهم إلى بلدهم، أثناء فترة الاستثناء الصحي المرتبط بجائحة كورونا.

و عوض نقل هؤلاء المواطنين المغاربة إلى مركز للإيواء، تم اعتقالهم في مخفر الشرطة، مما جعلهم يعيشون مرارة اعتقال تعسفي بكل المقاييس، دون مراعاة لقانون الأجانب الجزائري و لا للعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه الجزائر.كما ينص العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية على عدم توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، و أيضا عدم حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، كما ينص على ضرورة معاملة المعتقلين معاملة إنسانية.

و فضلا عن المغاربة المعتقلين في مراكز الأمن بالجزائر بسبب وضعيتهم، يوجد أيضا مغاربة عالقون في مركز للإيواء بولاية إليزي قرب الحدود الجزائرية الليبية منذ أزيد من ثمانية أشهر.

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.