المغربية لبنى السراج تفوز بجائزة “أورانج” للكتاب بإفريقيا

المغربية لبنى السراج تفوز بجائزة “أورانج” للكتاب بإفريقيا

فازت المغربية لبنى السراج، يوم الثلاثاء 29 يونيو  بجائزة “أورانج” للكتاب في إفريقيا عن روايتها “شريطة أن يكون في مزاج جيد” التي تناولت من خلالها موضوع العنف الأسري. وصدرت هذه الرواية الأولى للناشرة وكاتبة عمود بالمغرب في شهر مارس 2020 عن دار النشر (لاكروازي)، وبعد ذلك بسنة عن دار النشر (أو ديابل فوفير).

وجاء في بلاغ لجنة التحكيم “تتناول الكاتبة، بثقة وحساسية، تيمة لا تزال حاضرة للأسف: العنف الأسري. الموضوع الذي تمت معالجته هنا، بعيد عن أي ازدواجية”.

وأضافت “هذا المؤلف يدعونا للسفر إلى الماضي عبر شخصيتين، عصرين وزوجين، لإدراك الحاضر بشكل أفضل. تتحدى لبنى السراج مجتمعها، وبالتالي، كافة البلدان التي لا تزال المرأة تتعرض فيها للعنف الجسدي”.

وتمنح جائزة “أورانج” للكتاب في إفريقيا، المنظمة من طرف مؤسسة “أورانج” بشراكة مع المعهد الفرنسي، منذ سنة 2019، لرواية تم تأليفها باللغة الفرنسية من طرف كاتب إفريقي وتم نشرها من طرف دار نشر توجد في القارة الإفريقية. وتنافس في هذه النسخة الثالثة، 74 رواية من 44 دار نشر من 16 دولة.

وتوجت الفائزة بهذه الجائزة الأدبية من قبل لجنة تحكيم برئاسة الكاتبة والشاعرة الإيفوارية فيرونيك تادجو، الحائزة على الجائزة الأدبية الكبرى لأفريقيا السوداء عام 2005، ومن بين أعضائها الكاتب المغربي يوسف أمين العلمي، الفائز بالنسخة الثانية للجائزة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.