28 ماي 2022

اعتداءات عنصرية ضد المهاجرين المغاربة في مورسيا

اعتداءات عنصرية ضد المهاجرين المغاربة في مورسيا

منذ اندلاع الأزمة السياسية بين المغرب، وإسبانيا تصاعدت وتيرة العنصرية، والاعتداءات ضد المهاجرين المغاربة في عدد من مناطق إسبانيا، كان آخرها اعتداء مورسيا، خلال الأيام الأخيرة، حيث تعرض مواطن مغربي يدعى مومن قطيبي، ويبلغ من العمر 22 سنة، لاعتداء بالضرب على يد رجل إسباني وفقا لأسرة الضحية، مرتين على الأقل في ظهره بقضيب حديدي في رأسه وكسر جمجمته مما ادى الى دخوله في غيبوبة  ووضعه تحت المراقبة الصحية بمستشفى فيرخين دي لا أريكساكا.

ويأتي الاعتداء الجديد، بعد أيام من قيام عسكري متقاعد بقتل الشاب المغربي يونس بلال، البالغ من العمر 37 سنة، بثلاث طلقات نارية في 13 يونيو في حانة على أحد شواطئ مورسيا، وهو يردد عبارات عنصرية، وأكد أقارب الضحيتين أنهم “لا يعرفون شيئا” عن المعتدين.

وفي حادثة مماثلة تعرض مواطن مغربي آخر، يبلغ من العمر 40 سنة، للطعن، فجر الثلاثاء الماضي، في كارتاخينا،  وتم نقله مستشفى سانتا لوسيا, بينما لا تزال الشرطة تبحث عن الجناة المفترضين و تحقق في طبيعة وأصل الهجوم.

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.