28 ماي 2022

وزارة الكهرباء العراقية توقع اتفاقية ثنائية مع نظيرتها التركية

وزارة الكهرباء العراقية توقع اتفاقية ثنائية مع نظيرتها التركية

وقعت وزارة الكهرباء العراقية اتفاقية ثنائية للربط الكهربائي مع نظيرتها التركية ، لتوفير زخم إضافي للمنظومة الوطنية ، ضمن جهود حكومة بغداد لتجاوز أزمة توفير الطاقة ، في موسم الصيف، والتي تسببت بإحراج كبير لها في مواسم سابقة.

وذكرت مصادر إعلامية عراقية أن وزارة الكهرباء سبق وأن وعدت ، بتحسين الطاقة وزيادة ساعات التجهيز خلال موسم الصيف المقبل ، مؤكدة إدخال طاقات توليدية من 3.5 آلاف إلى 4.5 آلاف ميغاوات جديدة إلى المنظومة الوطنية، وخطوط نقل استراتيجية ناقلة بين المحافظات كانت في السابق معطلة.

وأن وزير الكهرباء عادل كريم قد أكد، في وقت سابق حاجة بلاده إلى الغاز الإيراني لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية، لفترة ما بين 5 و10 سنوات، مؤكدا أن ساعات التجهيز في موسم الصيف ستكون أفضل من المواسم السابقة.

وأكدت ذات المصادر نقلا عن بيان لوزارة الكهرباء العراقية ، أن مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية للمنطقة الشمالية ، وقع نيابة عن وزير الكهرباء، عقد الاتفاقية التشغيلية النهائية للربط الكهربائي مع وزارة الطاقة التركية ، المتمثلة في شركة (تياش) لنقل الطاقة الكهربائية ، مضيفة أن هذا النقل “سيحقق خطوة مهمة في استقرارية وموثوقية المنظومة خصوصا للمحافظات الشمالية”.

وأضافت الوزارة وفق البيان ، أن ” الاتفاقية تتيح تجهيز الشبكة الوطنية العراقية بالطاقة بمقدار 300 ميغاوات كمرحلة أولى، عن طريق خط الربط الكهربائي (جزرة – موصل / 400 ك.ڤ) خلال الفترة القليلة القادمة”، معتبرة أن “هذه الاتفاقية المشتركة تعتبر إنجازا كبيرا لوزارة الكهرباء طال انتظاره لأكثر من 15 عاما، بعد أن تم إنجاز المتطلبات الفنية والإدارية والقانونية كافة من قبل الطرفين، ضمن خطة الوزارة في إطار تنويع مصادر تجهيز الطاقة الكهربائية”.

من جانبه ، أعلن المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى استكمال إنجاز خط (بسماية – حسينية) لتوفير طاقات أعلى لمناطق شرقي بغداد، وقال في البيان ، إن “فرق الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية للمنطقة الوسطى، تمكنت من تحويل ارتباط محطة الحسينية الثانوية، من محطة شمال بغداد، وربطها بخطوط بسماية، لتصبح (بسماية – حسينية)”.

وأضاف أن ” هذا الإنجاز النوعي ساهم في فك اختناقات المحولات الذاتية (400 ك.ڤ) في محطة شمال بغداد (400 ك.ڤ)، والقدرة على زيادة تجهيز محطات الأعظمية ، والشعب، والراشدية (شرقي العاصمة) ، بطاقة تجهيز أعلى، نتيجة الإتاحة الناشئة عن تغيير الارتباط ، وزيادة ساعات التجهيز لمنطقة الحسينية والأحياء المحيطة بها، مع نقل الطاقة من محطة الحسينية باتجاه محطة الطارمية ، لتغذي مناطق شمال بغداد وإمكانية تجهيز جزء إضافي باتجاه مناطق الدجيل، شمال العاصمة “.

وأعلنت الوزارة، الأسبوع الماضي ، إدخال خط نقل الطاقة رميلة ،خور الزبير الاستراتيجي، وخط غرب بغداد ، حديثة، ووعدت بإدخال خط الخيرات / حيدرية ، ثم خط جنوب بعقوبة / ديالى، وخط رميلة /ناصرية، والتي كانت معطلة منذ عام 2013.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.