24 يونيو 2024

كأس محمد السادس الدولية للكراطي 2022 .. استقطاب ألمع المصنفين

Maroc24 | رياضة |  
كأس محمد السادس الدولية للكراطي 2022 .. استقطاب ألمع المصنفين

تشهد الدورة الـ16 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، إحدى المراحل السبع للعصبة الأولى، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 13 إلى 15 ماي الجاري بالقاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، حضورا وازنا لأبرز الممارسين والممارسات المصنفين ضمن الـ100 الأوائل عالميا.

وأبرز الزيتوني مطيوط مدير الدورة خلال ندوة صحفية ،عقدت اليوم الإثنين بالرباط، أن هذه الدورة الدولية، التي دأبت الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة على تنظيمها منذ سنة 2001، ستعرف مشاركة 240 ممارسا وممارسة من مستوى رفيع يمثلون 38 بلدا من مختلف أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الممارسين المغاربة، سينافسون بقوة من أجل الصعود إلى منصة التتويج، مضيفا أن المنتخب الوطني يضم عنصرين مصنفين من بين العشرة الأوائل في التصنيف العالمي.

وأوضح أن النخبة الوطنية ستتشكل من 13 لاعبا ولاعبة، أربعة في المسابقة التقنية (كاطا) وتسعة في مسابقة التباري (كوميتي) من ذوي الخبرة في مثل هذا النوع من المنافسة، والذين تألقوا في مختلف الاستحقاقات الدولية.

ومن جهة أخرى، شدد مطيوط على أن كأس محمد السادس الدولية باتت من بين أفضل الدورات في العالم، خاصة بعد إدماجها ابتداء من سنة 2016 في العصبة الأولى للكراطي التابعة للاتحاد الدولي للعبة (الدوري الممتاز)، وهو ما كرس بامتياز البعد العالمي لهذا الحدث الرياضي.

وقال ،في هذا الصدد، إن الجامعة الدولية للكراطي تضع معايير علمية وعملية لمنح تنظيم إحدى محطات العصبة الأولى من أصل سبع محطات، تراعي الجانب التنظيمي واللوجيستيكي والمستوى التقني للأبطال المغاربة وكذا التحكيم، وهو ما نجح فيه المغرب إلى أبعد الحدود.

وأضاف أن الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة تعتزم أيضا رفع التحدي وإنجاح هذه الدورة خاصة على مستوى الحضور الجماهيري بالرغم من أنه سيكون محدود العدد بسبب الإجراءات الاحترازية التي تفرضها جائجة كورونا.

من جانبه، أوضح المدير التقني الوطني ،يانيك بيرسوط، أن استعداد العناصر الوطنية لهذه التظاهرة الرياضية الدولية ، التي تستقطب ألمع الممارسين من المغاربة والأجانب، انطلقت منذ عدة أسابيع وشملت الإعداد البدني والتقني والذهني، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي للإدارة التقنية الوطنية هو تحقيق نتائج إيجابية والظفر بأكبر عدد من الميداليات وبالتالي تحسين ترتيب اللاعبين المغاربة في التصنيف العالمي.

وتابع بيرسوط أن المستوى التقني والمهاري للمشاركين الذي يصنف أغلبهم ضمن المائة الأوائل في العالم ومنهم من هم من بين العشر الأوائل عالميا أيضا، يفرض التهيىء الجيد على جميع المستويات بالرغم من التوقف الإضطراري الذي فرضه تفشي فيروس كورونا في العالم بأكمله، خاصة أن الفريق الوطني وإن كان حرم من المشاركة في المسابقات الدولية فإنه واصل تداريبه بالمعهد الوطني للكراطي بالرباط وبوثيرة شبه عادية.

أما الكاتب العام للجنة الوطنية للتحكيم ،سعيد الشراط، فأوضح أن اللجنة المنظمة للدورة ال16 لكأس محمد السادس الدولية، ولإنجاح الدورة استدعت أجود الحكام قاريا ودوليا منهم 11 حكما مغربيا لإدارة النزالات بأكبر قدر من الكفاءة.

وقال إن الجامعة ،ولتحقيق هذا المبتغى ارتأت تنظيم تدريب دولي في التحكيم لصنفي الكاتا و الكوميتي، تحث إشراف السيد خافيير إسكالنتيه ،رئيس اللجنة الدولية للتحكيم، الخميس المقبل بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط سيشارك فيه 240 حكما دوليا ووطنيا.

وسيخوض غمار المسابقة التقنية (كاتا)، سناء أكلمام وآية النصيري إناثا، وصلاح الدين المنصوري وعدنان الحكيمي، فيما يتنافس في مسابقة التباري نسرين بروك (وزن أقل من 67 كلغ) وفاطمة الزهراء الشجعي (وزن أقل من 61 كلغ) وشيماء الحايتي (وزن أقل من 50 كلغ) وإناثا، وسعيد بوبايا (وزن اقل من 67 كلغ) وأسامة الداري (أقل من 60 كلغ) ونبيل الشعبي والمهدي السريتي (وزن أقل 84 كلغ) وأناس العلمي (وزن أقل من 67 كلغ) وعبد العالي جينا (وزن أقل من 60 كلغ).

ويذكر أن برنامج الدورة يتضمن إجراء المباريات الإقصائية يومي الجمعة والسبت 13 و14 ماي، على أن تجرى مباريات الترتيب لاحتلال المركز الثالث، والمنافسات النهائية يوم الأحد 15 من الشهر ذاته .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.