25 يونيو 2024

مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط تعمل على إحداث منصات رقمية (مسؤولة)

مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط تعمل على إحداث منصات رقمية (مسؤولة)

أكدت يسرى عنور، المكلفة بمهمة بمؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، أن المؤسسة تعمل على إحداث منصات رقمية وأدوات بيداغوجية موجهة للجمهور العريض، من أجل تشجيع الولوج إلى الثقافة والتراث.

وأبرزت السيدة عنور، في تصريح للصحافة على هامش اجتماع مجلس إدارة مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، الذي ترأسته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أمس الجمعة بالرباط، أن المؤسسة لها ثلاث مهام رئيسية تتمثل في التوعية والتربية وتضافر الجهود.

فبخصوص التوعية، أوضحت المسؤولة أنه من أجل تسهيل الولوج إلى الثقافة والتراث، تنكب المؤسسة على إحداث منصات رقمية وخلق أدوات بيداغوجية موجهة للجمهور العريض وللمؤسسات والجامعات والأكاديميين، مضيفة أن المشروع النموذجي سيشتمل على زيارة افتراضية تفاعلية لبرج هرفي.

وفي ما يتعلق بالجانب التربوي، كشفت المسؤولة أن المؤسسة قامت بإطلاق مجموعة من برامج العمل البيداغوجية، منها على الخصوص برنامج “أكتشف تراث مدينتي” لفائدة 3720 تلميذة وتلميذ، من 62 ثانوية إعدادية بالرباط وسلا وتمارة، من أجل التوعية حول التراث الثقافي العالمي لمدينة الرباط، مضيفة أن المؤسسة أطلقت كذلك برنامج “أرسم تراث مدينتي” لفائدة 600 تلميذة وتلميذ بالمدارس الابتدائية، بمناسبة اليوم العالمي للآثار والمواقع.

أما بالنسبة لتضافر الجهود، وهي المهمة الثالثة للمؤسسة، فقد ذكرت السيدة عنور أن المؤسسة قامت هذه السنة بتنظيم تسع ورشات ولقاءات، حول مواضيع التراث الثقافي، حظيت بمتابعة ومشاركة أكثر من 1500 شخص.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.