28 ماي 2022

حملة تضع رؤية جديدة  لمستقبل  أطفال المغرب

حملة تضع رؤية جديدة  لمستقبل  أطفال المغرب

بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وتزامنا مع اليوم الوطني للطفل، أعلنت الأمم المتحدة في المغرب عن إطلاقها، بدءا من 25 ماي الجاري، حملة بعنوان “وضع رؤية جديدة للمستقبل لكل طفل”، لتكون مناسبة للترافع الجماعي ليتمكن كل طفل من التمتع بجميع حقوقه بشكل منصف.

وتأتي هذه الحملة، وفق بلاغ صحافي، في إطار احتفال منظومة الأمم المتحدة في المغرب هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء “اليونيسف” التي أطلقت على المستوى العالمي مبادرة “ضع رؤية جديدة للمستقبل لكل طفل”، ويجري تنفيذ هذه الحملة على المستوى الدولي في سياق استثنائي لأزمة “كوفيد 19” وتداعياتها على وضعية حقوق الطفل.

وفي هذا الصدد، ووفق المصدر ذاته، قالت سيلفيا لوباز إكرا، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة بالمغرب: “تتطلّع هذه الحملة إلى المستقبل لتعزيز تعبئتنا المشتركة من أجل حماية حقوق كل طفل. وبالتوازي مع استثمار المكتسبات المتعددة لحقوق الطفل في المغرب، توفر الحملة مناسبة لاستشراف مستقبلهم على ضوء الفرص وكذلك التحديات العالمية الناشئة والتي لا تستثني أي بلد، سواء في مجال التعليم أو الصحة أو الحماية أو المشاركة”.

هذه الحملة، التي تنطلق في المغرب بمناسبة اليوم الوطني للطفل، “تعتمد على رمزية هذه الذكرى السنوية التي يتم الاحتفال بها في كل 25 ماي من كل عام في إطار مناصرة جماعية؛ ليتمكن كل طفل، اليوم وغدا، من التمتع بإنصاف بجميع حقوقه”، وفق المصدر ذاته.

من جهتها، أكدت يوفانا باربيريس، ممثلة “يونيسف” المغرب، أن هذه العملية، التي تضطلع بها منظومة الأمم المتحدة في المغرب بأكملها، “ستتميز بدعم شركاء وطنيين بهدف إيصال صوت الأطفال وتعزيز الحوار بشأن حقوقهم من أجل وضع رؤية جديدة للمستقبل لكل طفل”.

واعتبارا من 25 ماي الجاري، ولمدة أسبوعين، سيتم إطلاق حملة ترافعية رقمية حول أولويات حقوق الطفل وفق مقاربة شمولية، بمشاركة موظفي الأمم المتحدة في المغرب وشركاء وطنيين وستكون أيضا مفتوحة للعموم.

وأضاف البلاغ أنه، وفي مرحلة ثانية، واعتبارا من شهر يونيو المقبل، “ستشهد الحملة تنظيم سلسلة من المواعيد حول مواضيع ذات أولوية تتعلق بحقوق الطفل؛ مثل ندرة المياه، الوالدية الإيجابية، ومهارات القرن الحادي والعشرين لليافعين والشباب، والصحة النفسية للمراهقين، والفقر متعدد الأبعاد والحماية الاجتماعية للطفل… وسيشارك في هذه المواعيد خبراء وطنيون ودوليون مع منح الكلمة للأطفال واليافعين أنفسهم لمشاطرة قراءتهم الخاصة لكل تحد، على أن تختتم الحملة في 20 نونبر بمناسبة اليوم العالمي للطفل”.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.