21 يونيو 2024

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب : اتفاق 30 أبريل خطوة إيجابية نحو مأسسة حوار اجتماعي منتج ومستدام

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب : اتفاق 30 أبريل خطوة إيجابية نحو مأسسة حوار اجتماعي منتج ومستدام

أكد الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، السيد النعم ميارة، اليوم الأحد في الدار البيضاء ، أن اتفاق 30 أبريل 2022 يعد خطوة إيجابية نحو مأسسة الحوار الاجتماعي المنتج والمستدام وإرساء دعائم الدولة الاجتماعية.

وأبرز السيد ميارة، في كلمة ألقاها خلال لقاء تواصلي نظمته هذه المركزية النقابية بمناسبة احتفائها بالعيد الأممي للعمال تحت شعار “نضال مستمر من أجل تحقيق عدالة اجتماعية”، أن هذا الاتفاق يعد جد مهم خاصة خلال هذه الفترة التي يعيش خلالها المغرب، كما معظم دول العالم، أوضاعا اقتصادية واجتماعية خاصة.

واعتبر الكاتب العام أن هذا الاتفاق، يأتي نتيجة نضال مستمر ومتواصل للطبقة الشغيلة، قابله انفتاح الحكومة وأرباب العمل على المركزيات النقابية، مبرزا أن الأمر يتعلق بميثاق لمأسسة الحوار الاجتماعي، يتضمن مجموعة من المكاسب الاجتماعية للطبقة الشغيلة.

وأشاد السيد ميارة بكون هذا الاتفاق تضمن كافة الملف المطلبي الذي تقدم به الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، معتبرا أن الأمر يتعلق بمطالب واقعية ومسؤولة، تأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة من جهة، وانتظارات وتطلعات الطبقة الشغيلة المغربية من جهة أخرى.

وأبرز أن تخليد فاتح ماي هذه السنة يأتي في ظل تحقيق المغرب لمكاسب على مستوى القضايا العادلة للبلاد، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية للمملكة، والتي شهدت انتصارات متتالية للدبلوماسية المغربية بفضل السياسة الوجيهة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما يأتي الاحتفال هذه السنة يضيف السيد ميارة، بطعم الاحتفاء بالمكتسبات الهامة في ظل هذا الاتفاق الجديد، مشيرا إلى أنه من المرتقب أن تبدأ أجرأت الاتفاق وميثاق الحوار الاجتماعي خلال الأسابيع القادمة.

من جهة أخرى، اعتبر السيد ميارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه “رغم المسار الديمقراطي الذي يسير عليه المغرب، ما تزال الحركة النقابية تعاني من بعض الإكراهات وقمع الحريات النقابية خاصة في القطاع الخاص”، معربا عن أمله في أن “يفضي هذا الحوار الاجتماعي إلى حل هذه النزاعات بطرق سلمية حقيقية من شأنها الدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب، والتي ستؤدي بلا شك إلى تحقيق سلم اجتماعي حقيقي”.

من جهته، قال الأمين العام لحزب الاستقلال السيد نزار بركة، إن الاحتفاء بعيد العمال هذه السنة يأتي في ظرفية جد متميزة، في ظل توقيع اتفاق 30 أبريل 2022 بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وأبرز في تصريح مماثل، أنه تم الخروج بهذا الاتفاق في الدورة الأولى من الحوار الاجتماعي، الشيء الذي يبرز أن “الحكومة وأحزاب الأغلبية تعمل على تحقيق نتائج واقعية وملموسة”، مضيفا أن المقاربة التي تبناها هذا الاتفاق جد مهمة، ويتعلق الأمر بمأسسة الحوار الاجتماعي والإنصاف وحماية القدرة الشرائية للمواطنين، من خلال تحسين الدخل والتحكم في الأسعار وتقوية المنافسة.

وتم في ختام هذا اللقاء، تكريم مجموعة من الشخصيات المنتمية إلى الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، نظير مسيرتهم النضالية لفائدة الطبقة الشغيلة بالمغرب.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.