21 يونيو 2024

خالد آيت الطالب يوقع اتفاقية مع مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية

خالد آيت الطالب يوقع اتفاقية مع مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية

جرى اليوم توقيع اتفاقية إطار، بين السيد خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية وإبراهيم أوباحة رئيس مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة بالنيابة، وتهم هذه الأخيرة “المخطط الاستراتيجي لتنمية خدمات المؤسسة على مدى العشر سنوات المقبلة 2022-2031”.

وأفاد بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن هذه الاتفاقية تخص محورا خاصا بالاستثمار، بحيث سيتم تعزيز البنية التحتية بإحداث مراكز ونوادي اجتماعية ترفيهية وثقافية ورياضية على الصعيد الوطني والجهوي والإقليمي والمحلي.

كما أوضح ذات المصدر، أن هذه الاتفاقية تخول أيضا للمؤسسة إنشاء مراكز وطنية سوسيوثقافية ومراكز الاصطياف خاصة بالمدن السياحية جبلية وساحلية وإحداث نوادي ترفيهية بمختلف المدن الرئيسية بجهات المملكة، وكذا نوادي القرب ببعض المدن التي تتواجد بها كثافة مهمة من المنخرطين إقليميا وجهويا.

وقد حددت الكلفة المالية الإجمالية لإنجاز هذا المشروع الضخم الذي يخول للمؤسسة امتلاك نوادي ترفيهية واجتماعية ورياضية ومراكز خاصة بالاصطياف ما يفوق ملياري درهم على مدى العشر سنوات المقبلة.

ويخص المحور الثاني الخدمات الاجتماعية الاعتيادية المختلفة: دعم الولوج إلى السكن، التأمين الصحي التكميلي، منح التفوق الدراسي، دعم مالي لأداء مناسك الحج، المساعدات الاجتماعية الاستثنائية.

وأوضح أن هذا المحور يهدف إلى تجويد وتحسين كل هذه الخدمات والرفع من القيمة المادية المخصصة لها مع العمل على توسيع وتسهيل ولوج جميع الفئات العاملة بقطاع الصحة من الخدمات الاجتماعية المقدمة بشكل متساو وبطريقة سلسة وبسيطة تتجاوب وانتظاراتهم.

وتبلغ التكلفة المالية لهذه الخدمة ما يفوق 3 مليارات درهم على مدى العشر سنوات 2022-2031.

وبخصوص المحور الثالث يضيف بلاغ وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، يهم إحداث أو إعادة تهيئة المقاصف وفضاءات الراحة لفائدة العاملين بالمصالح الإدارية والاستشفائية للوزارة˓ لاسيما داخل المراكز الاستشفائية الجامعية والجهوية والإقليمية ومؤسسات القرب ومختلف معاهد ومدارس التكوين والمؤسسات الموضوعة تحت وصاية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.