25 يونيو 2024

السعودية تسعى لتصنيع قمر جديد عرب سات 7-أ

السعودية تسعى لتصنيع قمر جديد عرب سات 7-أ

وقعت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) عقدا مع شركة “تاليس ألينيا سبيس” الأوروبية لتصنيع القمر ( 7-أ ) المتوقع إطلاقة عام 2025 على موقع عرب سات الحصري 30.5.

وسيغطي القمر الجديد ( 7-أ ) منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية وأجزاء كبيرة من أوروبا وآسيا. وبهذا تتمكن عرب سات من الانضمام إلى المجموعة الرائدة لمشغلي الأقمار الصناعية للاتصالات الفضائية في العالم ، الذين استطاعوا الانتقال لهذا التقنية ؛ لتمكين خدماتهم و أعمالهم بالانتقال من الأقمار الصناعية التقليدية إلى أنظمة الأقمار الصناعية ذات البرمجيات المرنة.

ومن المتوقع أن تغير وجه صناعة الأقمار الصناعية ؛ إذ ستوفر منصة “سبيس إنسباير” التعديل الفوري بشبكات الاتصال العريضة النطاق في المدار، واستخدام إمكانيات القمر الصناعي بشكل أكثر فعالية.

وقال الرئيس التنفيذي المكلف لعرب سات بدر بن ناصر السويدان إن القمر ( 7-أ ) يمتاز بأحدث تقنيات الأقمار الصناعية وقدرته على تقديم الخدمات وفق متطلبات فنية عالية، مبرزا أنه سيجري بناء القمر باستخدام تقنية أقمار البرمجة الرقمية، مما يعد نقلة نوعية ومبتكرة فى مجال تصنيع الأقمار الصناعية التي تسمح بتوفير الخدمات بشكل سلس، وتعديل فوري في المدار حسب الطلب والمرونة الفائقة لتوجيه الخدمات وفق التغطية الجغرافية.

وأضاف أن قيادة عرب سات حرصت ضمن خطتها الإستراتيجية الجديدة على مواكبة التغيير المتسارع في قطاع الاتصالات الفضائية، واحتياجات السوق المستقبلية، والمتغيرات في أنظمة وتطبيقات الاتصالات التي يشهدها العالم مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وغيرها من التطبيقات المستجدة التي ستمكن عرب سات من خلالها عملاءها من استخدامها وتقديمها عبر هذا القمر الجديد مستقبلا.

وسينضم القمر ( 7-أ ) إلى مجموعة أقمار عرب سات على موقعها المداري الحصري 30.5 درجة شرقا ، بسعات فضائية كبيرة تمكن عرب سات من نقل الخدمات الحالية من القمر ( 5-أ ) بطريقة سلسلة لا تؤثر على خدمات العملاء، إضافة إلى خدمات رقمية جديدة للنطاق العريض كفيلة باستيعاب التوسع المستقبلي؛ وتعزيزا من وفرة سعات أقمار عرب سات الفضائية ، وضمانا لاستمرارية وتطور خدماتها للسنوات القادمة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.