22 يونيو 2024

اليوم الدولي لموسيقى الجاز 2022 : مؤسسة أنيا واليونسكو تحتفيان بالنساء الإفريقيات

اليوم الدولي لموسيقى الجاز 2022 :  مؤسسة أنيا واليونسكو تحتفيان بالنساء الإفريقيات

تحتفي مؤسسة أنيا ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) ياليوم العالمي لموسيقى الجاز هذه السنة بصيغة المؤنث، وذلك من خلال حفل هول الأول من نوعه تحييه فنانات إفريقيات يوم 30 أبريل الجاري، ومؤتمر حول واقع وتحديات الجاز النسائي بالقارة. الإفريقية يوم غد الجمعة.

وذكر بلاغ للجهة منظمة أن حفل “JazzWomenAfrica” الذي سيبث عبر الإنترنيت على الساعة السابعة مساء (بتوقيت جرينتش) على مواقع التواصل الاجتماعية، وعلى الموقع الرسمي لـليوم الدولي للجاز (JID)، مشيرا إلى أن هذا الحدث سيجمع سبع نساء جاز من خمس دول أفريقية مختلفة، اجتمعن للعمل معا على إنشاء مقاطع فنية فريدة، ولتسليط الضوء على عملهن وموهبتهن الاستثنائية.

وحسب البلاغ، فقد لقيت هذه المبادرة، التي أطلقتها أنيا بشراكة مع اليونسكو، صدى كبيرا إذ سينقلها معهد “هيربي هانكوك للجاز” في نيويورك، وسيبث مقتطفات من حفل #JazzWomenAfrica خلال حفل All-Stars. كما سيبث “اتحاد البث الأوروبي” هذا الحفل من خلال شركائه الإذاعيين على المستوى الأوروبي والدولي.

وذكر البلاغ أنه، وانسجاما مع الأولوية التي أولتها منظمة اليونسكو لكل من موضوعي أفريقيا والنوع الاجتماعي، كانت مؤسسة أنيا بشراكة مع المكتب المغربي لحقوق المؤلفين والاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين قد نظمت إقامة خاصة بفنانات الجاز في استوديو هبة بالدار البيضاء في نونبر 2021 للتحضير للاحتفال باليوم الدولي للجاز 2022، حيث يتم التركيز بشكل كبير على الإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان الشمولية في عالم الثقافة، ولا سيما الفنانات الأفريقيات، وسبل دعمهن من أجل التنمية المستدامة للبلدان الأفريقية.

وأضاف أن المؤتمر الذي سيتم تنظيمه بالمناسبة حول موضوع “نساء الجاز في إفريقيا: أي مكانة وأي تحديات؟” سيعرف مشاركة 10 خبراء وفنانين أفارقة، وسيبث عبر الإنترنت يوم غد الجمعة على الساعة الثالثة بعد الزوال (بتوقيت جرينتش).

وجاءت نشأة موسيقى الجاز في سياق النضال من أجل الحرية والديمقراطية والحقوق المدنية، وكانت مكسبا كبيرا باعتبارها أداة تعليمية ومحركا للوجدان والحوار والتعاون بين الشعوب. وعليه، حرصت منظمة اليونسكو على جعل الـ 30 أبريل يوما دوليا لموسيقى الجاز في عام 2011.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.