23 يونيو 2024

غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم وادنون تصادق على مشروع ميزانيتها برسم 2022

Maroc24 | جهات |  
غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم وادنون تصادق على مشروع ميزانيتها برسم 2022

صادقت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم وادنون، يوم أمس الاثنين بأسا (إقليم أسا الزاك) خلال دورتها العادية الأولى برسم سنة 2022 ، على مشروع ميزانيتها لسنة 2022 والتي تقدر ب 12 مليون و 967 ألف و 515 درهم.

وخلال هذه الدورة، التي ترأسها رئيس الغرفة الحسين عليوي، صادق الأعضاء على برنامج عملها برسم 2022 الذي يرتكز على عدة محاور، منها إنجاز المشاريع الاقتصادية المهيكلة بجهة كلميم وادنون، والمساهمة في الإشعاع الجهوي، وتنمية قدرات منتسبي الغرفة، وكذا مواكبة حاملي المشاريع، وتكوين وتطوير الموارد البشرية للغرفة، فضلا عن مواكبة تفعيل قانون الحماية الاجتماعية.

كما صادقت الغرفة على مشروع المخطط الاستراتيجي 2021-2027 الذي يتمحور حول الأهداف ذاتها المسطرة ضمن برنامج عمل الغرفة لسنة 2022.

وصادق أعضاء الغرفة على توقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع المجلس الإقليمي لأسا الزاك، تروم تجهيز واستغلال ، مؤقتا، بناية تابعة للمجلس يسلمها للغرفة كملحقة إدارية لها بمدينة أسا.

كما تمت المصادقة على ملحق اتفاقية تتعلق بمخطط تنمية الغرفة، ومراجعة الواجب المالي لخدمات الغرفة المؤدى عنها والتي تم تحديدها في 200 درهم للانخراط، و 100 درهم لممارسة المهنة.

كما صادقت الغرفة على مشروع محضر اجتماع الدورة العادية لشهر أكتوبر من السنة الماضية، وعلى التقريرين الأدبي والمالي برسم 2021 .

وقال السيد عليوي، في كلمة بالمناسبة، إن التحديات المفروضة التي باتت تحيط بالقطاعات الاقتصادية بجهة كلميم وادنون وخاصة في ظل تنامي التجارة الإلكترونية، وما خلفته تداعيات جائحة كورونا من أثار سلبية على القطاعات المنتجة بالجهة ، تستوجب اليوم تسخير كل الإمكانات الفردية والمؤسساتية من أجل تدليل الصعاب لتعزيز وتنمية قدرات المقاولات الصغرى والمتوسطة بالجهة ومواكبتها، وتنزيل كل البرامج والاستراتيجيات التي تقترحها الدولة لرفع مردوديتها.

وتم بالمناسبة، التوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون بين الغرفة والمجلس الاقليمي لأسا الزاك والتي صادق عليها أعضاء الغرفة خلال أشغال هذه الدورة ، وتهدف إلى تجهيز واستغلال ، مؤقتا، بناية تابعة للمجلس يسلمها للغرفة كملحقة إدارية لها بمدينة أسا. وبموجب هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس الغرفة الحسين عليوي، ورئيس المجلس الإقليمي رشيد التامك، يلتزم المجلس بتسليم مؤقت لهذه البناية لفائدة الغرفة كملحقة إدارية تابعة لها بأسا، بينما تلتزم الغرفة بتجهيز واستغلال البناية بشكل مؤقت.

كما تم بالمناسبة، تكريم عدد من الأعضاء السابقين بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم وادنون، بالإضافة إلى تكريم سيدة أحيلت على التقاعد كانت تشتغل كإطار بالغرفة ، فضلا عن تكريم مندوب وزارة التجارة والصناعة بإقليم تنزنيت السيد محمد بن مني الذي أحيل على التقاعد والذي كان مكلفا أيضا في إطار مهامه بجهة كلميم وادنون.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.