02 يوليوز 2022

مؤتمر السلامة والصحة المهنيتين : وزير العمل القطري يؤكد حرص بلاده على تشديد الامتثال للمعايير الدولية

مؤتمر السلامة والصحة المهنيتين : وزير العمل القطري يؤكد حرص بلاده على تشديد الامتثال للمعايير الدولية

أكد وزير العمل القطري ، علي بن صميخ المري ، أن بلاده تولي اهتماما للسلامة والصحة المهنيتين للعمال، وتسعى من خلال التنسيق والتعاون المثمر مع الشركاء المحليين والدوليين ، إلى تعزيز الأداء المؤسسي، وتدريب الموارد البشرية ، وتشديد الامتثال للمعايير الدولية.

و شدد المري في كلمة خلال مؤتمر نظمته وزارة العمل القطرية، عن السلامة والصحة المهنيتين بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمة العمل الدولية، والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، تحت شعار “الالتزام والمسؤولية “، على حرص وزارته على تعزيز الشفافية في مجال الصحة والسلامة ، عبر تطوير نظام تسجيل إصابات العمل ،والأمراض المهنية .

كما تسعى الوزراة وفق المري ، في هذا المجال إلى تحسين جمع البيانات وتحليلها، وتطوير استراتيجيات التدريب ، والحملات الإعلامية ، وتبادل أفضل الممارسات بالشراكة مع الهيئات والمؤسسات بمختلف المستويات.

وأبرز الوزير أهمية الحوار الاجتماعي في مجالي السلامة والصحة المهنيتين ، والدور الذي يضطلع به أرباب العمل وتعاونهم ، لضمان تطبيق القوانين الجديدة، مشيرا إلى أهمية دور اللجان العمالية المشتركة في تنفيذ جهود التوعية والتدريب ، وبناء قدرات ممثلي العمال التي يعد الالتزام بها ، أحد الأسس الجوهرية لرفع قدرات الدولة الإنتاجية في القطاع الخاص.

وجدد المري من جهة أخرى التزام وزارته بمواصلة الجهود في مجالي الصحة والسلامة المهنيتين ، وتعزيز الخطوات الإيجابية التي تم اتخاذها ، مضيفا أنه تم تعزيز قدرات التفتيش من خلال دعم صلاحيات مفتشي العمل ضمن التعديلات التشريعية الجديدة، وتعزيز الشفافية، وبيئة العمل الآمنة والصحية ، في ظل احترام حقوق الإنسان مشيرا إلى أنه يجرى تنفيذ حملات توعية وتفتيش سنوية لمراقبة حظر العمل في الأماكن المكشوفة خلال الصيف، خاصة عندما يزيد مؤشر الحرارة عن 32.1 درجة مئوية.

من جانبه، قال مدير مكتب مشروع منظمة العمل الدولية في قطر، ماكس تونيون، إن الحوار الاجتماعي الفعال ، هو عامل تمكين رئيسي للحكومات والشركاء في جميع مراحل عمليات صنع القرار المتعلقة بالصحة والسلامة المهنيتين، مع تطوير هذه السياسة لمواجهة التحديات المستمرة والجديدة .

وعلى مستوى مكان العمل، وفق المسؤول بالمنظمة الدولية ، تعد مشاركة العمال وانخراطهم مفتاحا لتعزيز الامتثال، وتطبيق التدابير من أجل القضاء على المخاطر أو تقليلها قصد التكيف مع مكان العمل واحتياجات العمال مبرزا أن مؤتمر العمل الدولي السنوي، الذي سيعقد الشهر المقبل، سيناقش إدراج السلامة والصحة المهنيتين ضمن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل ، مع الرفع من معاييرها لدى المنظمة إلى مستوى العمل الجبري ، وعمالة الأطفال وحرية تكوين الجمعيات وعدم التمييز في العمل.

أما نائبة رئيس الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، آنا ديتمار شيفرز، فأشادت في تدخلها بالتقدم الذي أحرز في التشريعات واللوائح في قطر لتحقيق الحقوق والحريات الأساسية للعمالة الوافدة ، مضيفة أن ذلك يشمل اشتراطا مهما بشأن لوائح الصحة والسلامة، ومنها التدابير المتخذة مؤخرا لحماية العمال من الإجهاد الحراري، وتمديد حظر العمل في الهواء الطلق خلال ذروة موسم الحرارة، وجعل الفحوصات الصحية السنوية إلزامية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.