17 يونيو 2024

موقع إخباري أردني يسلط الضوء على دور جلالة الملك في الدفاع عن الوضع التاريخي والقانوني والسياسي للقدس وصمود أهلها

موقع إخباري أردني يسلط الضوء على دور جلالة الملك في الدفاع عن الوضع التاريخي والقانوني والسياسي للقدس وصمود أهلها

سلط الموقع الإخباري الأردني “عمون ” ، اليوم الأحد ، الضوء على دور صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس ، في الدفاع عن الوضع التاريخي والقانوني والسياسي للمدينة المقدسة وصمود أهلها .

وكتب الموقع الإخباري الذي يحظى بمتابعة كبيرة ، أنه إذا كان المغرب يعتبر أن الحل الوحيد لحل القضية الفلسطينية هو إقامة دولة فلسطين مستقلة على الأرض الفلسطينية في حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، فإنه يرفض في نفس الوقت أي إجراءات أحادية الجانب تخص القدس ، ويعتبرها عملا غير قانوني وغير شرعي ، وانتهاكا جسيما للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة .

كما يؤكد المغرب ، يضيف الموقع ، على أن المساس بالوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس ينطوي على خطر الزج بالقضية الفلسطينية في متاهات الصراعات الدينية ، وأن مكانة القدس التاريخية والدينية تستوجب الحفاظ عليها كفضاء للتسامح والتعايش بين مختلف الديانات السماوية ، انسجاما مع ما جاء في نداء القدس الذي وقعه جلالة الملك ، بمعية قداسة البابا فرنسيس في الرباط في 30 مارس 2019.

وأضاف أنه بالموازاة مع العمل السياسي والدبلوماسي ، تقوم المملكة المغربية بعمل ميداني في القدس عبر ما تضطلع به وكالة بيت مال القدس، كآلية تنفيذية وميدانية للجنة القدس ، تحت إشراف صاحب الجلالة ، من إنجاز خطط ومشاريع ملموسة ، سكنية وصحية ، وتعليمية واجتماعية لفائدة سكان القدس ، الهدف منها بالأساس صيانة الهوية الحضارية للمدينة المقدسة وتحسين الأوضاع الاجتماعية والمعيشية للمقدسيين ودعم صمودهم وبقائهم في القـدس .

وأشار إلى أن المغرب يظل الممول الرئيسي لوكالة بيت مال القدس الشريف ، بما يفوق 87 في المائة من مجموع حجم التبرعات التي تتوصل بها الوكالة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.