19 ماي 2024

عبد المالك العلوي : قرار الحكومة الإسبانية بمثابة رفع ظلم دام لسنوات طويلة

عبد المالك العلوي : قرار الحكومة الإسبانية بمثابة رفع ظلم دام لسنوات طويلة

أكد رئيس المعهد المغربي للذكاء الاستراتيجي، عبد المالك العلوي، أن قرار الحكومة الإسبانية الاعتراف بمبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب باعتبارها “الأساس الأكثر جدية، واقعية ومصداقية” لتسوية النزاع حول الصحراء، “يأتي لرفع ظلم استمر لمدة طويلة”.

وقال السيد العلوي، في حديث خص به الصحيفة الإلكترونية الإسبانية “إل إندبنديينتي”، إن “القرار الإسباني يتيح تقويم موقف اعتبرناه غير متوازن وغير عادل على مدى عقود. وفي المجمل، فإن إسبانيا تقوم الآن برفع ظلم استمر لمدة طويلة”.

وأوضح السيد العلوي أن “إسبانيا أدركت أخيرا أن أفضل حل لتسوية النزاع هو مخطط الحكم الذاتي المغربي، لأن الأمر يتعلق بشكل من أشكال تقرير المصير”، مضيفا أن “هناك ديناميات داخلية في السياسة الإسبانية ساهمت، لا محالة، في هذا القرار”.

واعتبر أن “كون إسبانيا نفسها واجهت مؤخرا النزعة الانفصالية التي حاربتها بحزم، ربما جعل مدريد تدرك بأنه لم يعد بالإمكان الدفاع داخليا عن موقف لا يتوافق مع عقيدة السياسة الخارجية”، مشيرا إلى أنها “قبل كل شيء، مسألة انسجام أدت إلى اتخاذ هذا القرار، حتى وإن كانت هناك عوامل اقتصادية قد تدخلت أيضا”.

وبالنسبة لرئيس المعهد المغربي للذكاء الاستراتيجي، فإن “مدريد غيرت موقفها لأنها تخدم مصالحها، التي تتمثل في إعادة بناء شراكة مع دولة رائدة في المنطقة وبوابة نحو إفريقيا جنوب الصحراء”.

وفي هذا الصدد، اعتبر السيد العلوي أن القرار الذي اتخذته الحكومة الإسبانية هو اعتراف “بحكم الأمر الواقع” بمغربية الصحراء، موضحا أنه بالنسبة لمدريد، فإن “الحل الوحيد هو مخطط الحكم الذاتي، ما يستبعد بالتالي أي حل آخر”.

وخلص السيد العلوي إلى القول “أعتقد أن رسالة بيدرو سانشيز كانت واضحة للغاية: إسبانيا ترغب في شراكة متجددة مع المغرب، وتريد وضع حد لأي شكل من أشكال الغموض من أجل بناء المستقبل”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.