25 ماي 2024

المرصد اليمني يعلن مقتل وإصابة 363 مدنيا جراء الألغام منذ بداية العام المنصرم

المرصد اليمني يعلن مقتل وإصابة 363 مدنيا جراء الألغام منذ بداية العام المنصرم

قتل وأصيب 363 مدنيا بينهم نساء وأطفال ، جراء الألغام الأرضية والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيا الحوثي ، منذ بداية العام المنصرم ، وفق ما أعلنه المرصد اليمني للألغام .

وقال المرصد في بيان بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام ، إنه ” وثق خلال الفترة منذ بداية العام 2021 ، وحتى الرابع من أبريل الجاري ، مقتل وإصابة 363 مدنيا بينهم نساء وأطفال جراء الألغام الأرضية والعبوات الناسفة والذخائر غير المنفجرة من مخلفات الحرب في مناطق واسعة من اليمن “.

ورصد المرصد المختص في توثيق ضحايا الألغام والذخائر غير المنفجرة ومخلفات الحرب في اليمن ، مقتل 176 مدنيا منهم 25 طفلا و9 نساء و6 من العاملين في مجال نزع الألغام ، وسقوط 187 جريحا مدنيا منهم 83 طفلا و12 امرأة واثنين من العاملين في نزع الألغام.

وأشار إلى تعرض 43 مركبة مدنية لتدمير كلي أو جزئي ، وكذا 32 دراجة نارية ، ونفوق 213 رأسا من الماشية ، لافتا إلى أن شبكات الألغام العشوائية تسببت في تضرر مساحات زراعية واسعة ، وتعطل مشاريع تنموية ، وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية لمجتمعات محلية ذات احتياج شديد.

وأضاف أن الألغام البحرية التي نشرها الحوثيون في البحر الأحمر ، تهدد حركة الملاحة التجارية الدولية وحياة الصيادين التقليديين.

وحذر المرصد من أن ” عملية التلغيم العشوائية التي يقوم بها الحوثيون ، وعدم تفريقهم بين الهدف العسكري من المدني ، واستخدام العبوات المموهة والمتفجرات ذات التقنيات الحديثة ، تمثل تهديدا كبيرا على سلامة المدنيين حاضرا ومستقبلا ، وتعقد جهود الفرق الفنية في إزالة هذا التلوث “.

وفي سياق متصل ، قال مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في اليمن في بيان على تويتر ، إن الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب الدامية التي تعصف بهذا البلد منذ أكثر من سبعة أعوام ، تسببت منذ العام 2018 ، في مقتل وإصابة أكثر من 1800 مدني، بما في ذلك 689 امرأة وطفل.

وذكر البيان أن الفرق التابعة للأمم المتحدة تمكنت من إزالة 73 ألف و930 من الألغام والذخائر غير المنفجرة خلال 2021.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.