19 ماي 2024

الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الإسبانية للمغرب تدشن لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين

الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الإسبانية للمغرب تدشن لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين

قال الأستاذ الجامعي، الحسن عبيابة، اليوم الجمعة، إن الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز للمغرب، على إثر الدعوة التي وجهها إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستدشن مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين.

واعتبر السيد عبيابة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المرحلة الجديدة في العلاقات بين المغرب وإسبانيا ستنعكس على المنطقة برمتها، كما ستؤسس لمعادلات جيوسياسية جديدة في المستقبل القريب.

وأكد أن المحادثات الهاتفية، التي أجراها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الخميس، مع رئيس الحكومة الإسبانية، شكلت “جوابا قويا” عن مضمون الرسالة التي وجهها بيدرو سانشيز في 14 مارس الجاري، بما سيجعل الشراكة بين البلدين قائمة على الاحترام والثقة المتبادلة والتعاون الصريح والصادق.

من جهة أخرى، اعتبر السيد عبيابة قرار إسبانيا الداعم للحكم الذاتي في الصحراء المغربية “قرارا تاريخيا” نظرا للحمولة السياسية التي يتضمنها.

وفي هذا السياق، أوضح أن “الأهمية الاستراتيجية لهذا القرار تكمن في أن معالجته جاءت من مستويات عليا سيادية، انطلقت من خطاب جلالة الملك محمد السادس في 20 غشت 2021، الذي يمكن اعتباره مرجعا ومؤسسا لعودة العلاقات مع إسبانيا”. وخلص المتحدث إلى أن إسبانيا أدركت أن “المغرب كدولة صاعدة ستكون ضمن القوى المؤثرة في غرب الأبيض المتوسط، وفي القارة الإفريقية”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.