19 يوليوز 2024

ثلاث باحثات مغربيات يتوجن ببرنامج لوريال اليونسكو من أجل النساء في العلوم

Maroc24 | مرأة |  
ثلاث باحثات مغربيات يتوجن ببرنامج لوريال اليونسكو من أجل النساء في العلوم

تم تتويج ثلاث باحثات مغربيات في إطار برنامج (لوريال – اليونسكو) من أجل النساء في العلوم في نسخته المغاربية الثامنة، وذلك خلال حفل نُظم أمس الجمعة بالدار البيضاء.

ويتعلق الأمر بكل من هاجر الأهانيدي، باحثة في مجال العلوم البيولوجية بجامعة محمد الخامس بالرباط، وإحسان التجكاني، باحثة في مجال العلوم البيولوجية بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، وسماح لعلج، باحثة في مجال علوم الأرض وعلوم البيئة بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس.

كما تم تتويج باحثتين تونسيتين في إطار هذا البرنامج، الذي يسعى إلى مكافأة خمس باحثات مغاربيات يعملن في مجالات علوم الأرض والبيئة، والمعلوميات، والهندسة، والتكنولوجيا الحيوية الطبية، والعلوم البيولوجية.

وستحصل الفائزات على منحة قيمتها 10 آلاف أورو لكل واحدة منهن، مما سيتيح لهن تنفيذ مشاريعهن لما بعد الدكتوراه.

ويندرج برنامج “من أجل النساء في مجال العلوم” في إطار شراكة بين مؤسسة (لوريال) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، من أجل مساعدة النساء في أبحاثهن وتشجيعهن على متابعة مسارهن العلمي.

وفي كلمة لها بالمناسبة، أشارت المديرة العامة ل(لوريال المغرب)، ليلى بنجلون، إلى أن برنامج (لوريال-اليونسكو) من أجل النساء في مجال العلوم يهدف إلى تزويد الباحثات بالوسائل الضرورية لتحقيق التميز العلمي والمساهمة في رفع التحديات التي تواجه البشرية.

وأضافت السيدة بنجلون أن هذه المبادرة تهدف أيضا إلى مساعدة المرأة في مجال العلوم على تجاوز مختلف العقبات التي تحد من قدراتها.

وشددت على أهمية مكافحة مظاهر التمييز على أساس الجنس، وتشجيع الفتيات على متابعة التكوينات العلمية في المدرسة وتمكين النساء في مجال العلوم من ولوج التمويلات ونشر أبحاثهن العلمية.

من جانبه، قال ممثل مكتب منظمة اليونسكو بالمنطقة المغاربية، محمد علوي، إن برنامج “من أجل النساء في مجال العلوم”، يسعى، من خلال الاستثمار في تعزيز دور المرأة في العلوم، إلى أن يكون “أداة يمكن أن تسهم في رفع التحديات الرئيسية لأجندة 2030 للتنمية المستدامة”.

واعتبر المسؤول الأممي أنه ينبغي تعزيز دور المرأة في العلوم، بكونه رافعة أساسية من أجل تأسيس اقتصاد جديد قائم على المعرفة والإبداع.

ودعا إلى تمكين المرأة لكي تتمكن من الاضطلاع بدورها في تعزيز حقوق الإنسان والنمو الاقتصادي، كما يجب وضع قضايا النوع في صلب الجهود المبذولة لصالح التنمية.

يذكر أن مؤسسة (لوريال)، التزمت منذ 1998، بشراكة مع اليونسكو من خلال برنامج “من أجل النساء في العلوم” لمنح الباحثات المزيد من الوسائل لتحقيق التميز العلمي. ومنذ إطلاق البرنامج، ساهمت (لوريال) في تقديم المساعدة لأكثر من 3900 باحثة، وتتويج 122 فائزة من أكثر من 110 دولة ومنطقة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.