15 يوليوز 2024

الجزائر :إضراب ب 11 ولاية احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية

الجزائر :إضراب ب 11 ولاية احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية

يخوض موظفو عدد من قطاعات الوظيفة العمومية بولايات جنوب الجزائر إضرابا يومي 28 و 29 مارس الجاري، احتجاجا على تدهور أوضاعهم المعيشية.

ويأتي هذا الإضراب بعد اجتماعات عقدت مطلع الأسبوع الماضي، و احتجاجا على ما وصفته النقابات ب “صمت الحكومة” و “تجاهلها” لمطالب الموظفين في ولايات الجنوب.

كما يأتي إثر دعوة اتحاد نقابي يضم عدة نقابات من التعليم والصحة والتعليم العالي والشؤون الدينية والتكوين المهني والإدارة العمومية .

وتم إرسال إشعارات بالإضراب إلى إدارات مختلفة في ولايات غرداية ، إليزي ، الوادي ، ورقلة ، المغير ، بشار ، أدرار ، تيميمون ، البيض ، الأغواط ، والنعامة.

وتتلخص مطالب موظفي الوظيفة العمومية بالجنوب الجزائري في أربع نقاط أساسية مرتبطة ب”منحة بمكافأة المنطقة الجغرافية من خلال المطالبة بالتحيين الفوري لهذه المكافأة على أساس الأجر الرئيسي الحالي بدلا من الأجر القاعدي لسنة 1989، وبأثر مالي رجعي”، و”تعميم مكافأة التميز على جميع الفئات”، و”احتساب سنوات الأقدمية في الجنوب في التقاعد” و”الرفع من قسط السكن المتراوح حاليا بين 6 و 12 يورو”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.