16 يوليوز 2024

رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي ينوه بالتعاون الثنائي بين بلده و المغرب

رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي ينوه بالتعاون الثنائي بين بلده و المغرب

أشاد رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي، سليد بروكمان، بالتطور الإيجابي للعلاقات بين المغرب وأستراليا، معربا عن ثقته في النمو الإيجابي للمبادلات الاقتصادية بين البلدين.

وشدد السيد بروكمان، خلال لقاء مع سفيرة المغرب في كانبيرا، السيدة وسن الزيلاشي، على أهمية مواصلة تعزيز علاقات التعاون بين المغرب وأستراليا، لا سيما في مجالات المعادن والفلاحة والطاقة.

من جهتها، أكدت السيدة الزيلاشي أن التجارب متعددة القطاعات للمغرب وخبرته في إفريقيا تشكل رافعة هامة للمستثمرين الأجانب للولوج إلى السوق الإفريقية.

وأبرزت أنه على الرغم من التراجع الطفيف جراء جائحة كوفيد-19، فإن المغرب يحافظ على زخمه في مسار التنمية والتقدم.

ويرتقي أداء المغرب في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة إلى مصاف شريك أساسي لأستراليا في القارة الإفريقية.

وفي هذا السياق، دعت السيدة الزيلاشي والسيد بروكمان إلى تسريع المبادلات الثنائية والدفع بإقامة أساس متين للشراكة في القطاعات الواعدة من أجل مستقبل مشترك للبلدين.

وسلمت الدبلوماسية المغربية، بهذه المناسبة، برقية تعزية إلى رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي، بعث بها رئيس مجلس النواب، على إثر وفاة السناتور كيمبرلي كيتشنغ، الرئيسة السابقة للجنة الشؤون الخارجية والدفاع والتجارة بمجلس الشيوخ والعضوة السابقة في مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الأسترالية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.