17 يوليوز 2024

مشاركة بارزة للمغرب في مؤتمر السلطات المحلية والجهوية التابع لمجلس أوروبا

مشاركة بارزة للمغرب في مؤتمر السلطات المحلية والجهوية التابع لمجلس أوروبا

شارك وفد مغربي يضم منتخبين محليين وجهويين، بمدينة ستراسبورغ، في أشغال الدورة الـ 42 لمؤتمر السلطات المحلية والجهوية التابع لمجلس أوروبا، وذلك خلال الفترة ما بين 22 و24 مارس الجاري.

وترأست هذا الوفد السيدة امباركة بوعيدة رئيسة جمعية جهات المغرب، رفقة السيدين عبد العزيز الدرويش رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم، ومنير ليموري رئيس الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات بالمغرب، وبحضور السيدة فاطنة الكحيل والسيد عبد الكريم الهمس.

ويعد مؤتمر السلطات المحلية والجهوية التابع لمجلس أوروبا، هيئة سياسية أوروبية تمثل السلطات المحلية والجهوية لـ 47 دولة عضو بمجلس أوروبا، والتي تضم 150 ألف جماعة ترابية أوربية.

وقد تم في أكتوبر 2014 إحداث الشريك من أجل الديمقراطية المحلية من قبل المؤتمر، كوضع خاص بالنسبة للبلدان المجاورة لمجلس أوروبا، من أجل تمكين البلدان المعنية من إطار متميز للحوار والتواصل المؤسساتي المنتظم مع نظرائهم الأوروبيين.

وحظي المغرب كأول بلد من جنوب المتوسط بشرف الحصول على منصب “الشريك من أجل الديمقراطية”، وبموجب هذا القرار منحت للوفد المغربي ستة مقاعد لممثلين وستة أخرى لنوابهم داخل مؤتمر السلطات المحلية والجهوية.

وبموجب هذا الوضع، يلتزم المغرب بمواصلة تطوير مسلسل اللامركزية والجهوية، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يروم ليس فقط تعميق الديمقراطية المحلية التشاركية، بل أيضا يشكل رافعة لتكريس الجهة كفاعل أساسي في التنمية الشاملة، والمندمجة، والمستدامة للمغرب.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.