25 يوليوز 2024

وفد إيطالي رفيع المستوى يطلع على فرص الاستثمار بجهة بني ملال-خنيفرة

Maroc24 | جهات |  
وفد إيطالي رفيع المستوى يطلع على فرص الاستثمار بجهة بني ملال-خنيفرة

اطلع وفد إيطالي رفيع المستوى يضم رجال أعمال ومستثمرين، اليوم الأربعاء، على فرص الاستثمار بجهة بني ملال خنيفرة.

وزار الوفد، الذي ترأسه السفير الإيطالي بالمغرب أرماندو باروكو العديد من وحدات للصناعات الغذائية بالقطب الفلاحي ببني ملال وإقليم الفقيه بن صالح الفقيه، وذلك من أجل استكشاف الإمكانيات الاقتصادية وفرص الاستثمار المختلفة في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، عقدت جلسة عمل برئاسة والي جهة بني ملال خنيفرة، عامل إقليم بني ملال، خطيب الهبيل، الذي سلط الضوء على الفرص الاستثمارية المهمة التي تتيحها الجهة بالنظر لإمكانياتها المختلفة، مبرزا العلاقات المتميزة بين جمهورية إيطاليا والمملكة المغربية بفضل دينامية مهمة وشراكة استثنائية مدعومة بجالية مغربية كبيرة في إيطاليا.

ولفت إلى أن هذه الزيارة تعد فرصة لتعزيز علاقات التعاون بين رجال الأعمال والمستثمرين الإيطاليين ونظرائهم المغاربة من خلال إحداث مشاريع استثمارية خاصة في قطاعات واعدة مثل الصناعات الغذائية والسياحة المستدامة والطاقات المتجددة.

كما استعرض السيد الهبيل المؤهلات الطبيعية والبشرية للجهة وإمكاناتها الفلاحية والسياحية والتعدينية، فضلا عن البنيات التحتية الكبيرة التي تتوفر عليها والتي من المرجح أن تزيد من جاذبيتها وتعزز قدرتها التنافسية.

من جانبه، أعرب السيد باروكو عن سعادته بزيارة جهة بني ملال خنيفرة برفقة وفد كبير، مشيدا بعلاقات الصداقة العريقة بين المغرب وإيطاليا.

وقال الدبلوماسي الإيطالي إن بلاده تطل على البحر الأبيض المتوسط ، وهو ما يؤكد أهمية التزامها بازدهار واستقرار المنطقة البحر الأبيض المتوسط ، مشيرا إلى المغرب يشكل مثالا ملموسا على ذلك.

وأكد السيد باروكو أن المغرب يعد أحد الشركاء المتوسطيين الأكثر موثوقية واستقرارا وازدهارا واحتراما للقيم الديمقراطية ،مشيرا إلى أن إيطاليا والمغرب يتقاسمان، إضافة إلى الروابط المتينة، القيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

وأشار في هذا الصدد إلى الانتخابات 8 شتنبر الأخيرة التي تشكل نموذجا يحتذى، سيما وأن هذه الاستحقاقات أظهرت مدى التزام المغرب بالقيم الديمقراطية التي تحترم الحقوق، مشيدا من جهة أخرى، بإرادة المغرب وعمله المتواصل لمكافحة التفاوتات والبطالة.

وبخصوص المؤهلات التي تزخر بها جهة بني ملال خنيفرة، قال السيد باروكو إن إيطاليا لا تزال ثاني أكبر قوة تصنيعية في العالم، ومن هنا تأتي أهمية استكشاف سبل وآفاق جديدة للتعاون في مجالات الصناعات الغذائية والصناعة والفلاحة، بغية ضمان التنمية المستدامة التي تستجيب لضرورة محاربة البطالة من خلال شراكة موسعة بين الدول الصديقة.

وتميز هذا الاجتماع، الذي عرف مشاركة المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بجهة بني ملال خنيفرة، وممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ورئيس مجلس الجهة، والعديد من الفاعلين والمستثمرين الخواص، بتقديم عدة عروض همت مجالات الفلاحة والتجارة والصناعة والخدمات والبيئة والسياحة بجهة بني ملال خنيفرة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.