17 يوليوز 2024

رئيس الحكومة الإسباني : يتحدث لأول مرة عن تغيير موقف بلاده من الصحراء المغربية

رئيس الحكومة الإسباني : يتحدث لأول مرة عن تغيير موقف بلاده من الصحراء المغربية
دافع رئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز، الأربعاء، عن موقفه بشأن الصحراء المغربية، الذي عرضه لهجوم حاد في بلاده، ووعد بعلاقات “أكثر متانة” مع المغرب الذي كان ينتظر هذه المبادرة من أجل إنهاء القطيعة مع مدريد.

وقال سانشيز “إننا ننهي أزمة” دبلوماسية مع الرباط، لكن “الأهم هو أننا نرسي الأسس لعلاقات أكثر متانة مع المملكة المغربية”.

وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها سانشيز علنا عن هذا الموضوع، منذ إعلان حكومته الجمعة دعمها موقف الرباط بمنح حكم ذاتي للصحراء المغربية.

وأكد سانشيز أنه “لم يكن من الممكن أن تكون علاقات إسبانيا مقطوعة” مع “دولة استراتيجية مثل المغرب”.

وكعنصر رئيسي بالنسبة لمدريد، أشار سانشيز إلى أن “تطبيع” العلاقات هذا مع الرباط سيسمح بـ”تعزيز” ما من شأنه “السيطرة على الهجرة”.

ودافع سانشيز عن قرار حكومته الذي أثار ردود فعل حادة من اليسار والمعارضة اليمينية على حد سواء، معتبراً أنه “يعزز الموقف الذي أعربت عنه بالفعل الحكومات الإسبانية السابقة” و”ينسجم مع الموقف الذي أعربت عنه دول قوية أخرى” مثل” فرنسا وألمانيا”.

أ.ف.ب.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.