10 غشت 2022

الحزب الحاكم في كولومبيا يطالب بإعادة فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية

الحزب الحاكم في كولومبيا يطالب بإعادة فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية

دعا حزب المركز الديموقراطي الحاكم في كولومبيا الذي يقوده الرئيس المنتهية ولايته إيفان دوكي أمس السبت إلى “إعادة فرز الأصوات” في الانتخابات التشريعية التي أجريت في 13 مارس الجاري وفاز فيها اليسار بفارق كبير.

ومع أن احتساب الأصوات لم ينته بالكامل، تساءل الحزب الحاكم عن الفارق “غير العادي” بين نتائج الفرز المسبق الذي يجري بسرعة، والنتائج الجزئية التي يتم نشرها تدريجيا منذ ذلك الحين.

وقال “المركز الديموقراطي” في بيان “يجب ألا نعلن انتخاب مرشح من دون فرز كامل وعلني ولكل بطاقة على حدة”، مضيفا أنه “بدون توضيح سيكون البرلمان غير شرعي ولن يتمكن العديد من المواطنين ان يروا في نتيجة الانتخابات انعكاسا لآرائهم”.

وفي انتخابات الأحد الماضي مني حزب الرئيس دوكي بانتكاسة شديدة إذ تراجع عدد المقاعد التي يشغلها من 51 إلى 30 مقعدا في مجلسي الشيوخ والنواب.

وفاز تحالف اليسار “الميثاق التاريخي” (بيتريسمو) في الانتخابات محققا نتائج تاريخية (41 مقعدا). كما فاز زعيمه غوستافو بيترو بترشيح معسكره للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في 29 ماي المقبل ويرجح أن يفوز فيه.
وفي مجلس الشيوخ حصل اليسار على 390 ألف صوت إضافي عن تلك التي أعلنت في نهاية اليوم الانتخابي الأحد الماضي، حسب نتائج آخر فرز رسمي للأصوات. وخسر المركز الديموقراطي 53 ألف صوت.
ودعا الرئيس دوكي إلى اجتماع الثلاثاء المقبل بين السلطات الانتخابية والأحزاب والهيئات الرقابية والمراقبين المستقلين “لإزالة كل الشكوك” المحيطة بهذه الانتخابات.

و م ع

إقرأ أيضاً  كولومبيا تعتقل شخصاً اغتصب 21 طفلاً

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.