19 يوليوز 2024

مراكز استقبال اللاجئين في بلجيكا تفوق طاقتها الاستيعابية

Maroc24 | دولي |  
مراكز استقبال اللاجئين في بلجيكا تفوق طاقتها الاستيعابية

أفادت وسائل إعلام بلجيكية بأن الضغط يتزايد أكثر على مراكز استقبال اللاجئين في بلجيكا، حيث بلغ بعضها طاقتها القصوى.

وأضحى هذا الوضع مقلقا للغاية بالنظر إلى أن وصول اللاجئين الأوكرانيين لا يعني توقف توافد القادمين من بلدان الأخرى.

وأضافت أن الأفغان، السوريين، السودانيين وأشخاص من جنسيات أخرى، الفارين من الحرب والبؤس في بلدانهم، يأملوان في أن يكونوا بدورهم قادرين على التقدم بطلب للحصول على اللجوء والحصول على امتيازات الاستقبال، لكن الأماكن محدودة ويبدو أن السلطات العمومية تريد منح الأولوية اليوم للأوكرانيين الذين قرر الاتحاد الأوروبي منحهم وضع الحماية الخاصة.

وقالت سوتيتا نغو، مديرة التنسيق والمبادرات من أجل اللاجئين والأجانب، في بيان أوردته الصحافة البلجيكية “الأكيد أننا سعداء بالتوجيه الأوروبي لصالح الأوكرانيين، وأيضا بالتضامن الذي أبان عنه السكان البلجيكيون، لكن الناس هنا فروا أيضا من القنابل والمعاناة غير أنهم سيعودون هذا المساء إلى الشارع، وهذا أحيانا لعدة أيام دون تمكنهم من ممارسة حقهم”.

وحسب المصدر ذاته، إلى جانب المأساة الإنسانية المتمثلة في تشرد مئات الأشخاص، فإن هذا الوضع يضع الدولة البلجيكية في حالة من عدم اليقين القانوني، مذكرا بمئات الإدانات الصادرة عن المحاكم ضد الوكالة البلجيكية لاستقبال اللاجئين (فيدازيل).

ووفقا للأمم المتحدة، فإن عدد الأشخاص الذين فروا من أوكرانيا منذ بدء النزاع مع روسيا بلغ ثلاثة ملايين فرد. وينضاف هذا الرقم، الذي يتزايد على نحو مستمر، إلى آلاف اللاجئين والمشردين الآخرين من مناطق النزاع عبر العالم، والذين يبحثون عن حماية الدول الأوروبية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.